محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الشرطة الايراني تقوم باجلاء طفل من مقر مجلس الشورى في طهران في 7 حزيران/يونيو 2017 خلال هجوم على المجمع

(afp_tickers)

مثل 26 شخصا يشتبه بانتمائهم إلى تنظيم الدولة الاسلامية أمام محكمة في إيران السبت على خلفية هجمات العام الماضي استهدفت مجلس الشورى الايراني وضريح آية الله روح الله الخميني، بحسب وسائل إعلام محلية.

وقتل 17 شخصا وجرح عشرات في هجمات متزامنة في طهران في 7 حزيران/يونيو الماضي. وأعلن تنظيم الدولة الاسلامية مسؤوليته عنها في أول اعتداء له في إيران.

وذكرت وكالة ميزان للانباء المرتبطة بالقضاء إن العديد من المتهمين إيرانيون انضموا إلى التنظيم المتطرف في دول مجاورة وعادوا إلى إيران لشن هجمات.

وقتل خمسة من المهاجمين في ذلك اليوم، لكن الشرطة قالت حينها إن خمسة اشخاص اعتقلوا في مسرح الهجمات في وسط وجنوب طهران.

وأفادت تقارير باعتقال عشرات آخرين في الاشهر التي اعقبت الهجمات، عدد كبير منهم في عمليات على الحدود مع العراق وتركيا.

ولم ترد تفاصيل تذكر عن اليوم الأول للمحاكمة التي انعقدت بحضور اهالي القتلى.

وتدعم إيران ذات الغالبية الشيعية السلطات العراقية ونظام الرئيس السوري بشار الاسد في معركتهما ضد جماعات سنية متطرفة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب