أ ف ب عربي ودولي

طفل يملأ وعاء بالماء في جوبا بجنوب السودان في 21 آذار/مارس 2017

(afp_tickers)

اعلنت الامم المتحدة الاثنين ان 279 شخصا قضوا في السودان منذ اب/اغسطس 2016 جراء ما يشتبه بانه حالات اسهال، ما يثير مخاوف في البلاد مع اقتراب موسم الامطار.

واوردت النشرة الدورية لمكتب الامم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية في السودان (اوشا) ان "نسبة الاطفال بين المصابين بلغت 87% في احدى عشرة ولاية بما فيها العاصمة الخرطوم من اصل ثماني عشرة ولاية" يتالف منها السودان.

وقال مكتب الامم المتحدة نقلا عن منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة السودانية "منذ منتصف اب/اغسطس 2016 وحتى الثاني من حزيران/يونيو الحالي سجلت خمسة عشر الف حالة اسهال حاد في السودان من بينها 279 وفاة".

واشار الى ان 48% من الاصابات لدى ذكور و52% لدى اناث، لافتا الى ان الحالات "تنتشر خصوصا في الخرطوم والنيل الابيض وشمال كردفان".

واكد مسؤول حكومي في قطاع الصحة ان حالات جديدة تسجل يوميا.

وقال لفرانس برس طالبا عدم ذكر اسمه "هناك قلق حقيقي بسبب استمرار تسجيل الحالات منذ اب/اغسطس الماضي".

واضاف "نحن الان على اعتاب موسم الامطار واذا استمرت الاوضاع على هذه الحالة فقد يتحول الامر الى وباء".

وسنويا يصاب مئات من السودانيين بامراض نتيجة عدم توافر مياه الشرب النظيفة.

ويزيد قطاع الرعاية الصحية المتدهور في البلاد من تفاقم هذه الظاهرة، خصوصا في المناطق الريفية خلال موسم الأمطار.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي