تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

33 قتيلا و12 مفقودا على الاقل في غرق عبارة في بورما

امرأة تم انقاذها من العبارة الغارقة

(afp_tickers)

اعلنت الشرطة السبت ان عبارة تقل اكثر من مئتي شخص غرقت قبالة سواحل غرب بورما مما اسفر عن مصرع 33 شخصا واعتبار 12 شخصا على الاقل في عداد المفقودين.

وصرح مسؤول في الشرطة لوكالة فرانس برس ان "الحصيلة الاخيرة هي 33 قتيلا، هم اربعة رجال و29 امراة. واعتبر 12 شخصا على الاقل في عداد المفقودين" منذ وقوع حادث الغرق مساء الجمعة في بحر هائج.

وحتى الان تم انقاذ 169 شخصا بعد ارسال سفن من البحرية الوطنية الى منطقة الحادث، تساندها سفن خاصة.

ولم يكن على متن العبارة اي سائح اجنبي، كما اوضح المسؤول الامني.

وكانت العبارة اونغ تاكون 3 تقوم برحلة بين كياوكفيو وسيتوي كبرى مدن ولاية راخين غرب بورما، عندما غرقت مساء الجمعة.

وقال الشرطي "نشتبه بان سبب الغرق هو الحمولة الزائدة".

وكانت العبارة تقل 214 شخصا وافراد الطاقم، لكن سكانا تطرقوا الى فرضية ان يكون ركاب اخرون صعدوا الى متنها من دون تسجيل بطاقات سفرهم وهو امر شائع مع العبارات في بورما.

واعلن النائب في الجمعية المحلية ماونغ لون "نقدر عدد الركاب بنحو 300".

وعلى الرغم من التوترات الاتنية والدامية احيانا في ولاية راخين بين الغالبية البوذية والاقلية المسلمة، فان هذه المنطقة تستقبل العديد من السياح الذين تجذبهم شواطئها.

وحوادث الغرق في هذه المنطقة تقع في العادة بسبب الزوارق الصغيرة التي يستقلها المسلمون الروهينجا الذين يفرون بالالاف من بورما كل سنة.

وبحسب الامم المتحدة، فان الروهينجا هي الاقلية الاكثر تعرضا للقمع في العالم وتعيش في مخيمات عشوائية بدائية لا تتوافر فيها التربية او العناية الصحية.

وسوم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك