محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

(afp_tickers)

قتل 35 عنصرا على الاقل من القوات الحكومية اليمنية خلال ثلاثة ايام من الاشتباكات مع المتمردين قرب صنعاء، في تواصل للمعارك رغم وقف معلن لاطلاق النار، بحسب ما افادت مصادر عسكرية الخميس.

وقالت المصادر انه منذ دخول وقف اطلاق النار حيز التنفيذ منتصف ليل الاحد الاثنين، قتل 26 عنصرا من القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي في منطقة نهم شمال شرق صنعاء، في معارك مع المتمردين الحوثيين وحلفائهم الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح.

ومن بين هؤلاء، 13 عنصرا قتلوا الاربعاء في هجوم للمتمردين على مواقع في نهم، تابعة للقوات الحكومية المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية، بحسب ما افادت مصادر عسكرية في وقت سابق اليوم.

كما قتل تسعة عناصر من القوات الحكومية في صرواح بمحافظة مأرب، شرق صنعاء التي يسيطر عليها المتمردون منذ ايلول/سبتمبر 2014.

وسجلت الحصيلة الاثنين والثلاثاء والاربعاء، بينما لم تتوافر حصيلة للمعارك المتقطعة التي تشهدها جبهات عدة الخميس.

واكدت المصادر ان طيران التحالف الذي ينفذ عمليات دعما للقوات الحكومية منذ آذار/مارس 2015، شن مساء الاربعاء غارات على عربات عسكرية للمتمردين في نهم، كانت تنقل تعزيزات من صنعاء.

واوضحت المصادر ان المعارك والغارات ادت الى "سقوط قتلى وجرحى" من الحوثيين، بدون تحديد عددهم.

ويأتي ذلك رغم وقف اطلاق النار الذي يمهد لاستئناف مباحثات سلام برعاية الامم المتحدة في 18 نيسان/ابريل بالكويت. وعلى رغم تعهد مختلف اطراف النزاع احترام الهدنة، الا ان الخروقات كانت يومية.

وقتل الاربعاء ضابط برتبة عميد ركن في القوات الحكومية واصيب ستة عناصر برصاص قنص وقذائف هاون اطلقها المتمردون في نهم.

كما افاد مسؤول محلي وآخر طبي الاربعاء عن مقتل ثلاثة اطفال تراوح اعمارهم بين ست وعشر سنوات اثر سقوط قذيفة هاون اطلقها المتمردون على قرية في منطقة عسيلان بمحافظة شبوة بجنوب اليمن.

وتأمل الامم المتحدة في ان تساهم المباحثات التي من المقرر عقدها الاسبوع المقبل في التوصل الى حل للنزاع الذي ادى بحسب ارقامها، الى مقتل زهاء 6300 شخص نحو نصفهم من المدنيين، منذ بدء عمليات التحالف الداعم للقوات الحكومية في آذار/مارس 2015.

واستغلت جماعات جهادية كتنظيم القاعدة وتنظيم الدولة الاسلامية النزاع في اليمن لتعزيز نفوذها في مناطق عدة خصوصا في الجنوب.

وافادت مصادر امنية الخميس عن مقتل ثمانية عناصر مفترضين من القاعدة في قصف جوي نفذته مساء الاربعاء مروحيات من طراز "أباتشي" تابعة للتحالف، في مدينة الحوطة، مركز محافظة لحج (جنوب).

وتركز القصف على مبنى النيابة العامة وفرع وزارة الصحة وملعب الحوطة ومنزلين كان يتحصن فيهما المسلحون، بحسب المصادر نفسها.

وبدأ التحالف والقوات الحكومية الشهر الماضي باستهداف الجهاديين بشكل مباشر في جنوب اليمن، خصوصا في عدن التي اعلنها هادي عاصمة موقتة بعد سقوط صنعاء بيد المتمردين في ايلول/سبتمبر 2014.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب