محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شرطي مصري في ميدان التحرير في القاهرة في 25 كانون الثاني/يناير 2017

(afp_tickers)

قُتل 35 عنصرًا على الاقلّ من الشرطة والجيش في مصر جراء اشتباكات مع اسلاميين في منطقة الواحات البحرية على بعد 370 كلم جنوب غرب القاهرة، بحسب ما افادت مصادر امنية وطبية الجمعة.

وفي وقت سابق، كانت وزارة الداخلية المصرية اكّدت في بيان حصول هذه الاشتباكات لكنها لم تحدّد عدد عناصر الشرطة والجيش الذين قُتلوا خلالها.

واسفرت الاشتباكات ايضا عن مقتل عدد من "الارهابيين" بحسب بيان وزارة الداخلية.

وجاء في بيان الوزارة "وردت معلومات لقطاع الامن الوطنى تفيد باتخاذ بعض العناصر الارهابية للمنطقة المتاخمة للكيلو 135 بطريق الواحات بعمق الصحراء مكانا لاختبائها".

واضاف البيان "مساء اليوم 20 الجارى تم اعداد مأمورية لمداهمة تلك العناصر (..) ما اسفر عن استشهاد واصابة عدد من رجال الشرطة ومصرع عدد من هذه العناصر".

ونعى الازهر عناصر الشرطة مؤكدا في بيان "ضرورة ملاحقة العناصر الارهابية والتصدي بقوة وحسم لهذه الفئة المارقة التي لا تريد الخير للبلاد والعباد".

كما عبرت مؤسسات عدة في الدولة عن ادانتها لما حصل.

ومنذ اطاحة الرئيس الاسلامي المنتمي الى جماعة الاخوان محمد مرسي في تموز/يوليو 2013 تدور مواجهات ضارية بين قوات الامن وبعض المجموعات الاسلامية المتطرفة في انحاء البلاد وغالبيتها في محافظة شمال سيناء.

واسفرت هذه المواجهات عن مقتل مئات من الطرفين.

وطوال الاشهر الماضية اعلنت جماعة "حسم" المتطرفة مسؤوليتها عن اغتيال كثير من عناصر الشرطة.

كذلك اكدت الشرطة في الاونة الاخيرة مقتل عدد من قادة الجماعة وعناصرها خلال عمليات دهم في مختلف انحاء مصر.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب