محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عناصر أمن افغان يجلسون على عربة مدرعة أثناء معركة ضد مقاتلي حركة طالبان في ولاية هلمند بتاريخ 22 تموز/يوليو

(afp_tickers)

أعلن المتحدث باسم الرئاسة الافغانية الاثنين ان مقاتلين من حركة طالبان هاجموا الأحد مستشفى في منطقة معزولة في ولاية غور (وسط) مما أوقع 35 قتيلا.

وصرح شاه حسين مرتضوي "عند دخولهم المستشفى، قتل مسلحو طالبان 35 شخصا، جميعهم من المدنيين،" دون أن يحدد إذا كان الضحايا من المرضى أو طواقم المستشفى، مضيفا "إنها جريمة ضد الانسانية".

ولم يعط المصدر أي تفاصيل لكن تقارير غير مؤكدة أوردت الأحد أن مسلحي طالبان أحرقوا مستشفى وقتلوا من بداخلها.

الا ان الحركة نفت الاتهامات فيما أقر متحدث باسمها أن أقساما من المستشفى تضررت بسبب المعارك في المنطقة.

وجاءت التقارير بينما سيطر المتمردون على مدينة تايوارا في ولاية غور بعد أيام من الاشتباكات، في آخر انتصار تحققه حركة طالبان في البلاد.

ويسيطر الجيش الأفغاني على 59,7 بالمئة من البلاد، بحسب تقرير أميركي صدر في أيار/مايو بعد توقف القتل لفترة وجيرة خلال الشتاء، وهي نسبة أكثر بقليل من الربع الأخير من العام السابق.

لكن المتمردين كثفوا هجماتهم في أنحاء البلاد منذ انطلاق ما يعرف بـ"هجوم الربيع" في وقت سابق من هذا العام.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب