محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

لاجئون من الروهينغا المسلمين ينتظرون للحصول على مساعدات في مخيم كوتوبالونغ في بلدة تكناف في بنغلادش.

(afp_tickers)

وصل عدد اللاجئين من الروهينغا الذين فروا إلى بنغلادش هربا من أعمال العنف في غرب بورما إلى حوالى 370 الفا منذ نهاية آب/أغسطس، بحسب ما أعلنت الأمم المتحدة الثلاثاء.

وقال المتحدث باسم المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة جوزيف تريبورا لوكالة فرانس برس إن "أعدادا من الروهينغا تقدر بـ370 الفا دخلوا إلى بنغلادش بعدما هربوا من أعمال العنف في ولاية راخين منذ 25 آب/أغسطس".

وكانت الامم المتحدة نددت الاثنين بقيام سلطات بورما بعمليات "تطهير عرقي" قلقا منها من الازمة الانسانية التي خلفتها اعمال العنف في ولاية راخين. وسيعقد مجلس الامن الدولي الاربعاء اجتماعا لبحث ملف هذه الاقلية المسلمة المضطهدة.

وتعمل السلطات المحلية والمنظمات الدولية في جنوب شرق بنغلادش على تقديم المساعدات للاجئين الذين يصلون مرضى او بعضهم مصاب بجروح الى منطقة فقيرة ومخيماتها مكتظة جدا.

وبدأت موجة العنف الجديدة في ولاية راخين، المنطقة التي غالبا ما تشهد اضطرابات، في نهاية اب/اغسطس مع هجمات شنها متمردون من الروهينغا ضد الشرطة البورمية وتطورت الى قمع مارسه الجيش.

والروهينغا اقلية محرومة من الجنسية في بورما التي تعد 90% من البوذيين. ويعاني افرادها من التمييز في سوق العمل والمدارس والمستشفيات مع تصاعد النزعة القومية البوذية في السنوات الماضية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب