محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

يمني ينظر الى الدمار اثر غارة على محطة تلفزيون يسيطر عليها الحوثيون في صنعاء، السبت 9 كانون الاول/ديسمبر 2017

(afp_tickers)

قالت قناة المسيرة التابعة للحوثيين في اليمن السبت أن أربعة أشخاص قتلوا في غارة لقوات التحالف بقيادة السعودية استهدفت مبنى قناة تلفزيونية يسيطر عليها المتمردون في صنعاء ليلا.

وقالت قناة المسيرة الاخبارية التابعة للحوثيين "تلقينا مساء الجمعة خبر استهداف طيران العدوان السعودي الأمريكي مبنى قناة اليمن الفضائية ما ادى الى استشهاد أربعة أشخاص".

وقال رئيس الحراس -- الذي اصيب بجروح في الهجوم -- للصحافيين في مكان الغارة، ان الضربة استهدفت مهاجع الحراس، مما ادى الى مقتل اربعة من رفاقه.

وقال امام مبنى القناة الذي لحق به دمار كبير "لا يتواجد هنا اي حاجة من السلاح او العتاد الحربي واننا هنا موقع حماية امنية للمحطة".

ولم يصدر تعقيب من التحالف.

ويتصاعد التوتر في العاصمة اليمنية بعد مقتل الرئيس السابق علي عبد الله صالح على يد المتمردين الحوثيين بعد انهيار تحالفهما.

وقتل اكثر من 8,750 شخصا منذ تدخل تحالف عسكري تقوده السعودية في الأزمة في اذار/مارس 2015، مما تسبب باسوأ ازمة انسانية، بحسب الامم المتحدة

وعزز الحوثيون مؤخرا سيطرتهم على العاصمة ومؤسسات رئيسية.

وقبل اسبوع، سيطر المتمردون المدعومون من ايران على محطة تلفزيونية اخرى تابعة لحزب صالح، واحتجزوا 41 من الصحافيين والموظفين.

وطالبت مجموعات مدافعة عن الصحافة ونقابة الصحافيين ومقرها صنعاء، المتمردين بوقف "الاجراءات التعسفية" ضد الصحافيين والافراج عن المحتجزين فورا.

وبدد مقتل صالح بعد ايام على اعلانه استعداده لفتح "صفحة جديدة" مع السعودية، الامل بتحقيق اختراق في الحرب، بحسب محللين، ويهدد بتفاقم الازمة بين الرياض وطهران.

وحض وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون الجمعة، السعودية على تبني نهج مدروس وامعان النظر في سياستها ازاء المسائل الاقليمية "وأن يأخذوا في الاعتبار كل العواقب"، بما فيها في اليمن.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب