محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

يمني امام مصنع استهدفته غارات التحالف في صنعاء 15 سبتمبر 2016

(afp_tickers)

قتل اربعون مقاتلا خلال يومين في اليمن في معارك بين القوات الموالية للحكومة والمتمردين حول مدينة تعز، بحسب ما افاد ضابط الخميس.

وتصاعدت المعارك في الجبهات اليمنية بعد فشل مباحثات السلام في 9 آب/اغسطس الماضي.

وشن المتمردون الاربعاء هجوما لفرض حصار كامل جديد على تعز المدينة الكبيرة في جنوب غرب البلاد وذلك بعد ان تمكنت القوات الموالية لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي من فك الحصار جزئيا مؤخرا عن المدينة، بحسب متحدث باسم قوات هادي في محافظة تعز.

وقال العقيد صادق الحساني الناطق باسم القوات الموالية لهادي في تعز ان "الهجوم الذي شنته مليشيات الحوثي وصالح على منطقة وادي الضباب غربي المدينة من أجل الحصار تم احباطه واستمرت المعركة منذ امس وحتى ظهر اليوم وخلفت 27 قتيلا من المهاجمين الحوثيين و13 من قواتنا".

وافادت مصادر عسكرية ان الحوثيين يدفعون بتعزيزات بشرية الى مشارف محافظة لحج المجاورة في محاولة للسيطرة على المرتفعات الجبلية المطلة على مضيق باب المندب الاستراتيجي.

وبحسب المصادر ذاتها احبطت القوات الموالية لهادي بدعم من طيران ومدفعية التحالف الذي تقوده الرياض، الاربعاء هجوما للحوثيين على جبل كهبوب وهو يطل على منطقة باب المندب والشريط الساحلي المجاور، ما اوقع ثمانية قتلى بينهم خمسة من المتمردين.

ويحاول المتمردون الاستيلاء على مرتفعات تطل على مضيق باب المندب بين البحر الاحمر وخليج عدن الذي تعبره ناقلات نفط.

وفي محافظة مارب قتل قائد الشرطة العسكرية في المحافظة العقيد عبدالله دحوان في مواجهات مع المتمردين الحوثيين في منطقة صرواح غربي محافظة حسبما اعلن مسؤول عسكري.

ومنذ تدخل التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن في آذار/مارس 2015، اوقع النزاع اكثر من 6600 قتيل، بحسب الامم المتحدة.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب