محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اطفال يعانون من سوء التغذية في مستشفى في لير بدولة جنوب السودان في 7 تموز/يوليو 2014

(afp_tickers)

اعلنت الامم المتحدة الاربعاء ان 40 في المئة من سكان جنوب السودان، اي اكثر من اربعة ملايين نسمة، سيكونون بحاجة الى مساعدات غذائية طارئة بحلول تموز/يوليو المقبل بسبب الحرب الاهلية التي تعصف بالبلاد.

ومن بين 4,6 ملايين جنوب سوداني بحاجة الى مساعدات انسانية بحلول الصيف، سيكون مليون شخص في وضع مأزوم، اي مرحلة ما قبل المجاعة، وفقا لاحدث تقييم للوضع الانساني في البلاد الذي اجرته الأمم المتحدة ونشرت نتائجه الاربعاء.

وبحسب التقرير فإن "انعدام الامن الغذائي المتزايد هو نتيجة لهذا الصراع الذي طال امده"، في موازاة ارتفاع هائل في اسعار الاغذية.

والمناطق الاكثر تضررا حاليا من الجوع هي في ولاية جونقلي (شمال) واعالي النيل (جنوب)، وهما ولايتان من ثلاث تشهد معارك عنيفة. لكن سكان ولاية بحر الغزال في الشمال، بحاجة ايضا الى معونة غذائية بحيث لم تبق بمنأى عن النزاع.

بدأت الحرب الاهلية في جنوب السودان في العاصمة جوبا في كانون الاول/ديسمبر 2013 وانتشرت لتعم جميع انحاء البلاد وتودي بحياة 50 الف شخص على الاقل وتجبر اكثر من مليون على الفرار من منازلهم.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب