محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

سكان ينتظرون اعمال الانقاذ تحت الامطار الغزيرة في 31 تموز/يوليو 2014 في قرية مالين التي طمرتها الوحول في منطقة بوني الهندية

(afp_tickers)

واصل عمال الانقاذ في غرب الهند مساء الخميس، تحت امطار غزيرة، عمليات البحث عن ناجين من انزلاق للتربة ادى الى طمر عشرات المنازل وخلف 42 قتيلا على الاقل، وسط مخاوف من ارتفاع الحصيلة الى اكثر من 150 قتيلا.

وتأكد مقتل 42 شخصا حتى الان، الا ان الامطار والرياح القوية تعوق جهود الاغاثة كما يتضاءل الامل في العثور على ناجين.

وقال الوك افاسثي من قيادة الطوارئ المحلية لوكالة فرانس برس في مكان الكارثة ان "المعجزات تحدث، وسنواصل البحث، ولكن في الظروف الحالية فان الوضع قاتم جدا".

واعرب عن اعتقاده ان نحو 160 شخصا كانوا يسكنون في عشرات المنازل المدمرة.

وتحدث السكان عن فقدان عائلات باكملها بعد انهيار تلة الاربعاء في منطقة نائية في اقليم بون، ما ادى الى تدفق اطنان من الوحول والاشجار غمرت القرية الواقعة تحت التلة.

وقال عمال الاغاثة انهم انتشلوا ثمانية ناجين من قرية مالين، الا ان جهود الاغاثة بطيئة، كما توقفت الالات الثقيلة لفترة صباح الخميس بسبب الامطار الغزيرة.

وقالت اجهزة الاغاثة انها ارسلت نحو 400 مسعف الى المنطقة للمساعدة في عمليات البحث، رغم صعوبة دخول العربات الى المنطقة بسبب ضيق الطرق والاضرار التي لحقت بها.

وتأثرت مناطق اخرى عديدة في الهند جراء الامطار الموسمية وسجلت انزلاقات ارضية في ولايات هيماشال وبرادش واوتاراخاند خلال الايام الماضية.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب