محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عيادة تستقبل مصابي الغارات في ادلب

(afp_tickers)

قتل 42 مدنيا على الاقل الاربعاء في غارات جوية شنتها طائرات سورية وروسية واخرى تابعة للتحالف الدولي بقيادة اميركية استهدفت مناطق عدة في شمال وشمال غرب سوريا، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "قتل 15 مدنيا على الاقل، بينهم طفلان، في غارات شنتها طائرات حربية سورية على قرية سيجر في ريف ادلب (شمال غرب) الغربي".

واشار الى ان عدد القتلى مرشح للارتفاع بسبب و"جود نحو 25 جريحاً على الأقل، بعضهم في حالات خطرة".

ويسيطر "جيش الفتح"، وهو تحالف فصائل اسلامية ابرزها جبهة النصرة (ذراع تنظيم القاعدة في سوريا)، على محافظة ادلب التي طالما تستهدفها غارات لطائرات حربية روسية وسورية على حد سواء.

وفي محافظة حلب شمالا، قتل ستة مدنيين في غارات جوية لقوات النظام استهدفت حافلة في طريق الكاستيلو، المنفذ الوحيد للفصائل المقاتلة التي تسيطر على الاحياء الشرقية لمدينة حلب.

وافاد مراسل فرانس برس في حلب عن قصف جوي ومدفعي استهدف الاحياء الشرقية، مشيرا الى ان القصف على طريق الكاستيلو لم يتوقف طوال يوم الاربعاء.

كما قتل اربعة آخرون في قصف روسي على ريف حلب الغربي.

ووصف عبد الرحمن قصف الطائرات الحربية الروسية والسورية في محافظة حلب بـ"الجنوني".

الى ذلك، استهدفت طائرات التحالف الدولي بقيادة واشنطن مناطق سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية في شمال سوريا، ما ادى الى "مقتل ستة مدنيين في مدينة منبج في ريف حلب الشمالي وعشرة آخرين في مدينة الرقة في شمال سوريا".

ويدعم التحالف الدولي هجومين اطلقتهما في غضون اسبوع قوات سوريا الديموقراطية، وهي عبارة عن تحالف فصائل عربية وكردية، لطرد تنظيم الدولة الاسلامية من ريف الرقة الشمالي ومدينة منبج على حد سواء.

وتزدحم الاجواء السورية بالطائرات الحربية، فالى جانب قوات النظام السوري، يشن التحالف الدولي غارات ضد تنظيم الدولة الاسلامية منذ ايلول/سبتمبر العام 2014 كما تساند روسيا قوات النظام وتستهدف الفصائل المقاتلة والجهاديين على حد سواء منذ ايلول/سبتمبر الماضي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب