محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

سيارة اسعاف تشق طريقها وسط الفيضانات في ريسيفي في 26 حزيران/يونيو 2014

(afp_tickers)

لقي 49 شخصا على الاقل مصرعهم وجرح عشرة آخرون السبت اثر سقوط حافلة ركاب في واد بولاية سانتا كاترينا في جنوب البرازيل، كما اعلنت الحكومة المحلية.

وقال مسؤول في المكتب الاعلامي لحكومة الولاية لوكالة فرانس برس ان حصيلة الضحايا التي ما زالت موقتة بلغت 49 قتيلا بينهم 17 رجلا و24 امرأة وثمانية اطفال. واضاف ان عشرة اشخاص آخرين جرحوا ونقلوا الى المستشفى.

وكانت الحافلة التابعة لشركة سياحية تقوم برحلة بين اونياو دي فكتوريا في ولاية بارانا المجاورة، وغواراتوبا على شاطىء بارانا على المحيط الاطلسي.

ويفترض ان تقل هذه الحافلة خمسين شخصا على الاكثر. لكن اللائحة الرسمية تشير بوضوح الى ان عدد الركاب كان اكثر من ذلك بكثير.

وبحسب وسائل اعلام فان السائق فقد السيطرة على الحافلة لدى مروره في منعطف انحداري على هذا الطريق المشهور بخطورته الشديدة.

ووقع الحادث في منطقة جبلية قريبة من مدينة كامبو اليغري على بعد حوالى 170 كلم عن فلوريانوبوليس عاصمة الولاية.

وخرجت الحافلة عن الطريق وسقطت من على ارتفاع 400 متر في واد في منطقة دونا فرانشيسكا السياحية.

وفور وقوع الحادث ارسل الى المكان سيارات اسعاف ومروحية واربعون من افراد الشرطة العسكرية ونحو ثلاثين شخصا آخرين من الادارة الصحية والشرطة المدنية.

وزاد من صعوبة عمليات الانقاذ وقوع الحادث مع هبوط الليل وسقوط الحافلة في منطقة حرجية وعرة.

وقال الكولونيل نلسون كويلو من شرطة ولاية كاترينا في بيان "هناك اشخاص في الجبل عالقون في حطام الحافلة لكن فرص العثور على اشخاص ناجين ضئيلة".

ونشرت وسائل اعلام برازيلية على مواقعها الالكترونية صورا للحافلة التي سقطت بين الاحراج ورجال انقاذ يقومون بانقاذ ضحايا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب