محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

انتشار امني في موقع انفجار قنبلة في زنجبار في 14 حزيران/يونيو 2014

(afp_tickers)

اعلنت الشرطة الثلاثاء اصابة ثمانية اشخاص بجروح احدهم في حالة خطرة في اعتداء بقنبلة وقع في احد مطاعم مدينة اروشا السياحية في شمال تنزانيا.

واوضح ايسايا منغلو المسؤول الكبير في الشرطة الوطنية لوكالة فرانس برس "لم يسقط اي قتيل لكن ثمانية اشخاص اصيبوا بجروح احدهم في حالة خطرة"، مؤكدا "ان جميع الجرحى هم تنزانيون".

واضاف "انها عبوة متفجرة يدوية الصنع اطلقت من خلال نافذة". وحتى الان لم توضح الشرطة سبب الانفجار الذي وقع مساء الاثنين.

واستهدف الاعتداء مطعما هنديا يقع في حي راق في اروشا يقصده اجانب وافراد النخبة المحلية.

وغطت الدماء ارض المطعم وتبعثرت عليها الكراسي المقلوبة وحطام الزجاج على ما افاد مراسل لوكالة فرانس برس.

وتعد اروشا من اهم المعالم السياحية في تنزانيا حيث تعتبر السياحة قطاعا اقتصاديا هاما لهذا البلد الواقع في افريقيا الشرقية.

واضاف مسؤول الشرطة انه تم توقيف شخصين تنزانيين للاشتباه بهما بدون مزيد من التفاصيل.

يشار الى ان الاسلاميين في حركة الشباب الصومالية المرتبطة بتنظيم القاعدة نفذوا سلسلة هجمات في بلدان المنطقة لكن الشرطة التنزانية قالت انها لا تشتبه بهم في اعتداء مساء الاثنين.

واكد منغولو "لا نعلم من هم المهاجمون لكننا لا نشتبه باي تورط للشباب".

وعلى عكس كينيا التي يستهدفها هؤلاء الاسلاميون بهجمات بشكل منتظم، لم ترسل تنزانيا اي قوات لمحاربة عناصر الشباب في الصومال في اطار قوة الاتحاد الافريقي (اميصوم).

وشهدت مدينة اروشا في الاونة الاخيرة هجمات عدة.

ففي الثالث من تموز/يوليو اصيب شخصان في هجوم بالقنبلة على منزل زعيم مسلم محلي كما اعلن المسؤول الكبير في الشرطة مضيفا انه تم توقيف ستة مشبوهين جميعهم من التنزانيين.

وفي الثالث من حزيران/يونيو قتل ثلاثة اشخاص جراء تفجير قنبلة يدوية الصنع اطلقت وسط حشد مشارك في تجمع الحزب الرئيسي في المعارضة التنزانية.

وفي الشهر الماضي شهدت اروشا هجوما اخر بقنبلة يدوية اطلقت وسط مصلين مسيحيين متجمعين في باحة كنيسة، مما ادى الى مقتل ثلاثة اشخاص واصابة 64 بجروح.

ولم يثبت اي رابط حتى الان بين هذه الهجمات التي لم يعرف بعد منفذوها.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب