سويسرا تتمسّك بحماية العمال خلال فعاليات المعرض الدولي بدبي

مشهد استوحي منه شعار المعرض الدولي 2020 يهدف إلى عرض مناظر لدبي القديمة والجديدة. Keystone / Ali Haider

بإمكان المتعاقدين الذين سيتم توظيفهم للعمل في الجناح السويسري للمعرض الدولي 2020 الذي ستستضيفه دبي أن يتمتعوا بالحماية وبأجور متساوية بغض النظر عن الجنس، بحسب ما ذكرته صحيفة "نويه تسوخر تسايتونغ".

هذا المحتوى تم نشره يوم 30 سبتمبر 2019 - 11:18 يوليو,
swissinfo.ch/ع.ع

وسيكون لسويسرا جناح خاص في هذا المعرض الدولي، ويتوقّع أن يجذب هذا الجناح حوالي 25 مليون زائر بين أكتوبر 2020 وأبريل 2021. وسيتم توفير نصف تكلفة المشاركة السويسرية في هذا المعرض (15 مليون فرنك ) من خلال مموّلين خواص. 

وفي العقد الذي أبرم مع المموّلين، أدرجت وزارة الخارجية بنودا لحماية الاشخاص المعيّنين للعمل في هذا الجناح.

ومن ذلك "إلتزام الشركاء بلوائح الصحة والسلامة، وضمان المساواة في المعاملة بين الرجال والنساء، فيما يتعلّق بالأجور"، وذلك وفقا للعقد النموذجي الذي نقلت عنه الصحيفة يوم الاحد. كما يوجد نص أيضا يشدد على أن "الاطراف المتعاقدة ملزمة باتخاذ جميع التدابير اللازمة لمنع الفساد".

ووفق تصريح المتحدث باسم وزارة الخارجية السويسرية جورج فاراجو، لصحيفة "نويه تسوخر تسايتونغ" ، ضعفت السفارة السويسرية في دولة الإمارات العربية المتحدة من التزامها بحماية العمال وقال "تتم مناقشة الموضوعات المتعلقة بالعمل والهجرة بانتظام خلال الإجتماعات التي نعقدها مع الوزارات ومع غدارة المعرض".

وتعنى مؤسسة الحضور السويسري بالترويج لصورة سويسرا في الخارج، وهي المسؤولة عن التنسيق بين مختلف مكوّنات الجناح السويسري. وأوضح فاراجو أن عقود المعرض لا تلزم إلا الاطراف المتعاقدة، ولا تدخل في ذلك الحكومات المحلية.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة