تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

رشاوى وعمولات غير مشروعة إدانة شركة سويسرية بتهمة الفساد زمن حكم القذافي

بقلم

محمّد، ابن شكري غانم، وزير النفط الليبي في عهد معمّر القذافي، والمستفيد من العمولة غير المشروعة التي دفعتها إليه شركة أميروبا الناشطة في مجال صناعة وبيع الأسمدة.

(Banksbahrain.org)

أُدين إثنان من مسؤولي نتروكيم أ.ج، إحدى الشركات التابعة لأميروبا (Ameropa)، الشركة السويسرية العملاقة الناشطة في مجال صناعة الأسمدة، بسبب دفعهما لعمولة كرشوة قدرها 1.5 مليون دولار أمريكي لأحد كبار الشخصيات الليبية في عام 2007، وفقا لما كشف عنه تقرير أذاعه التلفزيون السويسري الناطق بالفرنسية (RTS) مساء يوم الإثنيْن 19 سبتمبر 2016.

هاذان المسؤولان دفعا العمولة بناءً على طلب من الشركة النرويجية الكبيرة المعروفة، يارارابط خارجي (Yara) عبر أحد فروعها في جنيف. وكان الهدف من هذه العملية: الحصول على معاملة تفضيلية لإنشاء مصنع خاص بإنتاج غاز أمونيا في ليبيا عبر تقديم عمولة على وجه غير مشروع لابن شكري غانم، وزير النفط الليبي في عهد معمّر القذافي.

اسقاط تهم أخرى

من التهم التي تم اسقاطها، العمولات المشبوهة التي دفعها فرع شركة نتروكيم في تونس لعدد من المقربين من الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي، بالإضافة إلى الشكوك التي أثيرت حول أنشطة هذه المجموعة السويسرية في نيجيريا.

أما الإجراءات الجنائية التي تم اطلاقها في عام 2012 بتهمة غسيل الأموال ورشوة موظفين عموميين ضد محمّد غانم، المستفيد من الأموال غير المشروعة، فهي لا تزال مستمرّة.

نهاية الإطار التوضيحي

وفي سويسرا، أدان المدّعي العام الفدرالي رئيس شركة أميروبارابط خارجي، أندرياس زيفي، بتهمة التواطؤ لدفع رشوة لموظّف عمومي أجنبي (المادة 322 من القانون السويسري)، وصدر بحقه حكم بدفع غرامة مالية بدل 120 يوما سجنا غير نافذة، لتحويله مليون ونصف المليون دولار لصالح حساب مصرفي في جنيف بإسم شركة وهمية تابعة لمحمّد غانم (إبن الوزير شكري غانم).

أما المدير السابق لشركة نتروكيم، بيت روبريخت، فقد حكم عليه بدفع غرامة بدل 30 يوما سجنا غير نافذة بتهمة التزوير: وكانت الشركة قد استعادت المبلغ من شركة يارا بواسطة عدة شحنات من الأمونيا. 

اتفاق مع المدعي العام

ومنذ أن بدأ العمل في عام 2003 بالأحكام التي تسمح بهذا النوع من المتابعة، يعد هذا القرار نادرا إذا ما استثنيْنا قضيتيْن تخص الأولى الخدمة المالية للبريد السويسري (PostFinance)، وشركة ألستوم. ولم يكتف المدعي العام بإدانة هذيْن المسؤوليْن، بل فرض كذلك على شركة نتروكيم، التي أصبحت لاحقا أورتين أ.ج (Ortin AG) دفع غرامة قدرها 750.000 فرنك سويسري لانعدام وجود آلية فعالة داخلها لمكافحة الفساد.

محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

سويسرا أصبحت أكثر تشددا في مكافحة الفساد

"هذه الآلية الهادفة للإمتثال للقانون، يجري حاليا تعزيزها"، وفق ما صرّح به أندرياس زيفي إلى التلفزيون السويسري الرسمي الناطق بالفرنسية (RTS). وأوضح المدير العام بشركة أميروبا أن الحكم بدفع غرامة تم بإتفاق مع مكتب المدّعي العام الفدرالي. وختم قائلا: "كشركة، لدينا مصلحة بوضع حد لهذه القضية، حتى وإن كانت النتيجة غير مرضية لنا على الإطلاق".

شركة متعددة الجنسيات بعيدة عن الانظار

أنشأت شركة أميروبا (Ameropa) في عام 1948من قبل فليكس زيفي. وهذه الأخيرة شركة عائلية ناشطة في مجال صناعة وبيع الأسمدة، والبذور والحبوب. ويوجد مقرّها الرئيسي في بينّنغن بكانتون بازل، ولها فرع في لوزان.

هذه الشركة النشطة في أزيد من 30 بلدا، توظّف 3000 عامل، ويصل رقم مبيعاتها إلى 6.5 مليار فرنك.

نهاية الإطار التوضيحي

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

×