Navigation

وزير المالية السويسري يدعو للتسريع بإجراء إصلاحات مدروسة

وزير المالية السويسري، أولي ماورر يتحادث مع وزيرة المالية السويدية ماغدلينا أندرسن في واشنطن يوم السبت 8 أكتوبر 2016. Keystone

خلال الإجتماع السنوي لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي، نهاية هذا الأسبوع في واشنطن، دعا وزير المالية السويسري أولي ماورر إلى إجراء إصلاحات مالية من أجل تحفيز نمو الإقتصاد العالمي.

هذا المحتوى تم نشره يوم 10 أكتوبر 2016 - 13:04 يوليو,
swissinfo.ch and agencies

وأشار ماورر، خلال مؤتمر صحفي إلى أن تنفيذ القواعد واللوائح المنظمة للقطاع المصرفي، والتي اعتمدت بعد الأزمة المالية لعام 2008، بدأت للتو في بعض البلدان. ودعا البلدان الأخرى إلى الإقتداء بالنموذج السويسري.

وقال: "نحن بحاجة إلى استقرار المراكز المالية الأخرى، لكي نكون قادرين على التغلّب على هذه الأزمة بشكل أفضل". لكن الوزير السويسري ذكّر أيضا بأنه "لم يكن في يوم من الأيام من أنصار المزيد من اللوائح التنظيمية".

وأضاف ماورر: "إن اقتصاد بلد صغير مثل سويسرا يرغب في الإعتماد على الأسواق المالية المفتوحة. وأن على بلدنا أن يعمل ضمن السياق العام للأسواق المالية، مع العلم وأنه لم يعد جنّة للودائع المالية غير المعلنة".

كذلك أعلن ماورر معارضته للسياسات المالية التوسعية، والتي لا يزال معمولا بها منذ أزمة 2008. وبالنسبة لوزير المالية السويسري، الإلتزام بالإصلاحات المالية يعني الرغبة في خلق فرص عمل واعتماد سياسات مالية متوازنة.

وأكّد ماورر أن الساسات النقدية التوسعية، ما يعني انخفاض أسعار الفائدة إلى مستويات غير مسبوقة، هو خيار له حدوده، وأن القيام بإستثمارات في سياق يتميّز بتراكم مديونية الدول هو أمر مثير للقلق.

وختم ماورر بالقول: "يمكننا الحديث عن الكثير من المشاكل على المستوى العالمي، ولكن هذا لا ينبغي أن يعفي الدول من مسؤولية فرض النظام وتطوير مبادرات على المستوى الداخلي المحلّي".

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.