Navigation

سوق الشغل في سويسرا يتجاوز خمسة ملايين وظيفة

موظفون منهمكون في أعمالهم في إحدى المؤسسات بزيورخ يوم 18 أغسطس 2016. Keystone

أزيد من خمسة ملايين شخص لديهم وظائف في سويسرا - أكثر من أي وقت مضى - وارتفع عدد العمال الأجانب في البلاد ضعفي عدد العاملين السويسريين في الربع الثاني من العام الجاري، وفقا ما أعلنته الحكومة يوم الخميس 18 أغسطس الجاري. 

هذا المحتوى تم نشره يوم 22 أغسطس 2016 - 09:29 يوليو,

وقد ارتفع عدد الأشخاص العاملين في سويسرا 1.6% بين شهري أبريل ويونيو 2016 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، ليصل هذا العدد إلى 5.033 مليون من العدد الإجمالي للسكان البالغ 8.3 مليون نسمة. 

في الأثناء ارتفع عدد العمال الأجانب في المجال الوظيفي بنسبة 2.7% ليصل إلى 1.54 مليون نسمة - أي أكثر من ضعف معدّل الزيادة في صفوف العمال السويسريين البالغ 1.2 ليصل عددهم إلى 3.493 مليون.

أزمة المهاجرين في أوروبا

هذا التطوّر في النهاية يتعارض ويتصادم مع الموقف المناهض للهجرة في سويسرا. فقد وصل إلى أوروبا العام الماضي أكثر من مليون نسمة أغلبهم عبر البحر الأبيض المتوسّط مما أثار أزمة وأحدث جدلا حادا حول أفضل السبل لإعادة توطينهم.

وأمام المشرّعين حتى عام 2017 لإيجاد طريقة للتوفيق بين نص الإستفتاء الذي أيّده السويسريون يوم 9 فبراير 2014، ومقتضيات الإتفاقيات الثنائية الموقعة بين سويسرا والإتحاد الأوروبي.

خلاف ذلك، سيكون على الحكومة السويسرية الشروع في إعادة العمل بنظام الحصص حتى وإن فشلت في التوصّل إلى حل متفاوض عليه مع الإتحاد الأوروبي.

وقد وافق الناخبون السويسريون في فبراير 2014 على نص مبادرة شعبية تدعو إلى الحد من الهجرة المكثّفة من بلدان الإتحاد الاوروبي إلى سويسرا. وقد تقدّم بذاك المقترح حزب الشعب (يمين شعبوي) المناهض للهجرة والمهاجرين. 

وقد عارضت الحكومة تلك المبادرة، وتحوّلت نتيجة التصويت إلى صداع يؤرق السلطات السويسرية.

فرص عمل للشباب

تتمتّع سويسرا بمعدّلات بطالة منخفضة جدا، رغم أن هذه المعدّلات قد ارتفعت إلى 4.3% بعد أن كانت 4.2%. ولا توجد إلا ثلاثة بلدان أوروبية نسبة البطالة فيها أدنى من سويسرا، وهي جمهورية التشيك (3.9)، وألمانيا (4.2%)، وأيسلندا (3.8%)، ومالطا (4%).

في المقابل تراجعت معدّلات البطالة في بلدان الإتحاد الأوروبي إلى 8.6% بعد أن كانت 9.5%، وفقا للمكتب الفدرالي للإحصاء.

وقد ارتفع معدّل البطالة في صفوف الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و24 عاما إلى 6.8% مقارنة ب 6.4% في العام الماضي، ولكن هذه النسبة تظل قليلة جدا مقارنة بنسبة 18.5% التي نجدها في بلدان الإتحاد الأوروبي.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.