تصفّح

تخطي شريط التصفح

مواقع فرعية

وظائف رئيسية

السياحة في عام 2016 سنة قياسية في أوروبا.. وتراجُـع في سويسرا

اتضح أن سويسرا كانت واحدة من أربع دول أوروبية تراجعت فيها أعداد الحجوزات الفندقية العام الماضي. فقد استضافت الفنادق السويسرية حوالي 35.4 مليون سائح في عام 2016، بانخفاض بلغ 0.5٪ عن العام الفائت، وفقا للأرقام الصادرة عن "يوروستات"، المكتب الإحصائي للإتحاد الأوروبي، والذي لا يشمل سويسرا. وتظهر الأرقام أن حجم الحجوزات من السياح غير المقيمين في الفنادق السويسرية تراجعت بنسبة 1.9٪ العام الماضي. في المقابل زادت حجوزات السياح السويسريين المقيمين بنسبة 1.2%. لقد انخفض عدد السياح الأوروبيين في الفنادق السويسرية جزئيا في رد فعل على ارتفاع قيمة الفرنك مقابل اليورو. كما كان لضعف أداء الإقتصاد الأوروبي وتقلبات أسعار العملات فيه آثار سلبية على قطاع السياحة السويسرية. وشهدت أيضا ثلاثة بلدان أخرى في أوروبا تراجعا في حجم الحجوزات الفندقية وهي فرنسا (-4.6٪) ومالطا (-0.8٪) والمملكة المتحدة (-4.5٪). وإجمالا قضى أكثر من 2.8 مليار سائح ليلة في أحد الفنادق في واحدة من بلدان الإتحاد الأوروبي الثمانية والعشرين، بزيادة بلغت 2٪ عن العام الماضي.

اتضح أن سويسرا كانت واحدة من أربع دول أوروبية تراجعت فيها أعداد الحجوزات الفندقية العام الماضي. فقد استضافت الفنادق السويسرية حوالي 35.4 مليون سائح في عام 2016، بانخفاض بلغ 0.5٪ عن العام الفائت، وفقا للأرقام الصادرة عن "يوروستات"، المكتب الإحصائي للإتحاد الأوروبي، والذي لا يشمل سويسرا. وتظهر الأرقام أن حجم الحجوزات من السياح غير المقيمين في الفنادق السويسرية تراجعت بنسبة 1.9٪ العام الماضي. في المقابل زادت حجوزات السياح السويسريين المقيمين بنسبة 1.2%. لقد انخفض عدد السياح الأوروبيين في الفنادق السويسرية جزئيا في رد فعل على ارتفاع قيمة الفرنك مقابل اليورو. كما كان لضعف أداء الإقتصاد الأوروبي وتقلبات أسعار العملات فيه آثار سلبية على قطاع السياحة السويسرية. وشهدت أيضا ثلاثة بلدان أخرى في أوروبا تراجعا في حجم الحجوزات الفندقية وهي فرنسا (-4.6٪) ومالطا (-0.8٪) والمملكة المتحدة (-4.5٪). وإجمالا قضى أكثر من 2.8 مليار سائح ليلة في أحد الفنادق في واحدة من بلدان الإتحاد الأوروبي الثمانية والعشرين، بزيادة بلغت 2٪ عن العام الماضي.

(Keystone)

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك


×