Navigation

1000 متظاهر في برن للتعبير عن رفضهم لمبادرة "نو بيلاّغ"

يخشى المتظاهرون أن يؤدي القبول بمبادرة "نو بيلاغ" إلى إلغاء 13.500 وظيفة عمل في القطاع العمومي. Keystone

تظاهرت نقابات وأعداد غفيرة من المواطنين مساء الثلاثاء 30 يناير 2018 في ساحة خارج مقرّ البرلمان السويسري للتعبير عن رفضهم لمبادرة شعبية تدعو إلى إلغاء رسوم استقبال البث الإذاعي والتلفزيوني في سويسرا.

هذا المحتوى تم نشره يوم 31 يناير 2018 - 15:30 يوليو,
swissinfo.ch/ ع.ع

وذكرت صحيفة "بيرنر تسايتونغ" الصادرة بالعاصمة الفدرالية أن 1500 إلى 2000 شخص شاركوا في هذه المظاهرة التي نظمتّها أطراف من المجتمع المدني. 

وكان من بين الحشود مئات الصحفيين الذين رفعوا الشموع والأضواء للتعبير عن دعمهم لهيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية ولكل المنابر الإعلامية المموّلة من القطاع العام في البلاد. وحذّروا من حالة "تطفؤ الأضواء فيها فجأة"، فيما يبدو إشارة للعواقب الوخيمة التي سوف تنجرّ عن هذه المبادرة في حالة حصولها على تأييد أغلبية من الناخبين.

+ إقرأ المزيد حول مبادرة إلغاء رسوم الإذاعة والتلفزيون

+ بيانات مدققة حول حجج المؤيدين والمعارضين لرسوم الإذاعة والتلفزيون

وسيحدّد الناخبون السويسريون مصير مبادرة "نو بيلاّغ" الداعية إلى إلغاء رسوم الإذاعة والتلفزيون في استفتاء عام تنظّمه سويسرا يوم 4 مارس 2018.

وتعتبر النقابات مبادرة "نو بيلاّغ"، التي تثير نقاشا حادّا في جميع نواحي سويسرا بمثابة هجوم على الإعلام وعملية وأد للصحافة الحرة.

حذّر المشاركون في هذه المظاهرة من أن القبول بهذه المبادرة سوف يكون بمثابة إطفاء الأضواء في ليلة مظلمة. Keystone

وقال جيروم هايوس، السكريتير العام للإتحاد السويسري لوسائل الإعلام إن "مبادرة "نو بيلاغ" لن تقلّص من حجم الإعلام العمومي بل سوف تلغيه تماما. وهذه مبادرة لا توجد فيها منطقة رمادية: فإما أبيض أو أسود". وأضاف هايوس: "إذا قبلت هذه المبادرة، سوف تتعرّض 13.500 وظيفة للخطر".

وكان من بين المتظاهرين أيضا الكاتب السويسري المعروف بيدرو لانتس، والذي قال خلال مقابلة أجراها معه الموقع الإلكتروني "ناو" في ساحة البرلمان السويسريرابط خارجي: "أنا أعارض هذه المبادرة الخطيرة لأني لا أريد أن تملأ شركة أمريكية أو ألمانية الفراغ الذي سيتركه إلغاء هيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية. لقد ساعد القطاع العمومي على جعل سويسرا بهذا التنوّع والتعدّد اللغوي، وهذه المبادرة تضع هذه المكاسب في خطر".

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.