من إنتاج شركة بومباردييه القطارات السويسرية الجديدة سريعة لكنها ستصل متأخرة

يتميز القطار السريع السويسري الجديد بتكنولوجيا جديدة تم تطويرها لتساعد على تسريع سيره خلال المنحنيات مع ضمان شروط الأمان.

يتميز القطار السريع السويسري الجديد بتكنولوجيا جديدة تم تطويرها لتساعد على تسريع سيره خلال المنحنيات مع ضمان شروط الأمان.

(Keystone)

من المتوقع أن تتسلم شركة السكك الحديدية السويسرية 23 قطارا جديدا من نوع (TWINDEXX) بحلول نهاية العام الجاري وذلك بعد ثلاث سنوات من التأخير عن موعد التسليم الأصلي.

في أوائل الصيف المقبل، سيتم تسليم أول دفعة من القطارات السريعة ذات الطابقين. ومن المقرر أن يتم تسليم بقية الطلبية بحلول نهاية 2019.  وكانت السكك الحديدية السويسرية قد اشترت 62 قاطرة من شركة بومباردييه للنقل الكندية، إثر فوزها بالمناقصة الخاصة بتوريد القطارات ذات الطابقين التي أجريت في يونيو 2012.

الشركة المُصنّعة أفادت أن هذه القطارات تعمل بتكنولوجيا خاصة تمكنها من السير بسرعة في المنحنيات ومن شأن هذه التقنية الجديدة أن تختصر وقت الرحلة وأن تسمح بجداول زمنية أكثر كفاءة.

(YouTube)

في الواقع، كان من المفترض أن تستلم شركة السكك الحديدية السويسرية القطارات قبل ثلاث سنوات، لكن شركة بومباردييه تأخرت بسبب متطلبات التصميم. كما نجم التأجيل عن طلبات خاصة تقدمت بها الشركة السويسرية وأخرى صادرة عن جمعيات ذوي الإحتياجات الخاصة طالبت بتوفير مساحة أكبر للكراسي المتحركة في العربات.

في العام الماضي، سبق لأندرياس ماير، الرئيس التنفيذي لشركة السكك الحديدية الفدرالية، أن أكد أن شركة بومباردييه تواجه مشاكل تتعلق بعملية البرمجة، ما أثار التساؤلات حول إمكانية تسليم الطلبات المتفق عليها قبل نهاية عام 2017.

في السياق، يُشار إلى أن القطارات السويسرية السريعة الجديدة تحتوي على 300 مقعد إضافي مقارنة بالقطارات ذات الطابقين الموجودة الآن في الخدمة، ذات الـ 1000 مقعد.

(Keystone)

كما هو معلوم، تُفضل نسبة كبيرة من السويسريين استخدام القطار في تنقلاتهم، حيث يستقل حوالي 1.25 مليون شخص يوميا القطار في سويسرا التي يزيد عدد سكانها عن ثمانية ملايين نسمة.

رغم السمعة الطيبة التي تتمتع بها شركة السكك الحديدية السويسرية فيما يتعلق بالتزامها بالمواعيد والكفاءة، إلا أن الأمور ليست مثالية على الدوام. فقد تسبب خروج عربتين عن القضبان في شهر مارس 2017 في مدخل محطة القطارات الرئيسية بمدينة لوتسرن إلى حدوث اضطرابات كبيرة في حركة سير القطارات على مدار عدة أيام، كما أُصيب ستة ركاب بجروح طفيفة في الحادثة.

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

×