تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

رسائل كراهية قبور المسلمين في مدينة لوزان تتعرّض إلى أعمال تخريبية

أعمال تخريبية

خلف المخربون رسائل تحمل أخطاء إملائية وتحض المسلمين على مغادرة سويسرا وتهاجم السلطات المحلية لموافقتها على بناء مقابر للمسلمين.

(Keystone / Jean-Christophe Bott)

تعرض جناح خاص بالمسلمين في مقبرة عامة بمدينة لوزان بسويسرا لأعمال تخريبية، حيث تم تلطيخ الممرات بشعارات معادية للمسلمين ونزع ألواح القبور وبعثرة الزهور المحيطة بها.

وأفادت صحيفة "24 ساعة" الصادرة بالفرنسية أن زائري القبور أصيبوا بصدمة كبيرة مساء السبت، عندما شاهدوا أثار الأعمال التخريبية. وخلف المخربون رسائل تحمل أخطاء إملائية وتحض المسلمين على مغادرة سويسرا، وتهاجم السلطات المحلية لموافقتها على تخصيص مقابر للمسلمين.

 في هذا السياق ذكرت وكالة الأنباء السويسرية أنه تم إخطار شرطة لوزان بالحادثة بعد ظهر السبت، حيث توجهت إلى المكان لرفع البصمات والبحث عن أدلة تساعد في الكشف عن هوية الجناة.

من جهتها أدانت السلطات المحلية الأعمال التخريبية في بيان بأشد العبارات. وتم فتح تحقيق جنائي في القضية والتواصل مع أصحاب القبور المتضررة شخصيا. وبالإضافة إلى ذلك تواصلت السلطات المحلية مع اتحاد المنظمات الإسلامية في كانتون فو.

يذكر أن الجناح الخاص بالمسلمين في مقبرة لوزان يتسع ل 350 قبرا، حيث تم افتتاحها عام 2016 بعد حوارات طويلة مع السلطات المحلية. وهي جزء من مقبرة كبيرة لسكان الكانتون وتم تخصيص هذا المكان لدفن موتى المسلمين حسب الشعائر الإسلامية، حيث يتم وضع أجساد الموتى بطريقة يكون الوجه فيها مستقبلًا القبلة.

وكانت أعمال تخريبية شبيهة استهدفت في الماضي قبورا يحمل أصحابها أسماءً عربية وذلك قبل تخصيص مدفن للمسلمين في المدينة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك