تصفّح

تخطي شريط التصفح

مواقع فرعية

وظائف رئيسية

سويسري في الموصل "هذا الفيديو ليس شيئا بالمقارنة مع ما عشته"

أحد أفراد الأمن العراقي يحرس منزلا في الموصل، خلال عملية اقتحام لبناية يعتقد بوجود عناصر من تنظيم الدولة فيها، وذلك يوم الثلاثاء 21 فبراير 2017. 

أحد أفراد الأمن العراقي يحرس منزلا في الموصل، خلال عملية اقتحام لبناية يعتقد بوجود عناصر من تنظيم الدولة فيها، وذلك يوم الثلاثاء 21 فبراير 2017. 

(Keystone)

اختار السويسري جوليان دونزاي، المعروف بنجاح فيديوهاته وشعبيتها الواسعة على اليوتيوب، هذه المرة تغيير مجال اهتمامه بشكل جذري. لقد سافر الفنان الساخر إلى الموصل، آخر معقل لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق، ليعود بفيديو مفعم بالمشاعر مدّته 26 دقيقة.

وكان دونزاي، الملقّب ب "غراند جي دي" (Grand JD)، والمنحدر من كانتون جنيف يخشى في البداية ردود فعل سلبية من محبيه، لكن الذي حصل هو العكس تماما: "خلال ست سنوات، كان هذا الفيديو الأقوى تأثيرا والأكثر تفاعلا".

في العادة ينشر هذا المبدع السويسري على اليوتيوب مشاهد ساخرة، لكنه هذه المرّة فاجأ متابعيه عندما نشر فيديو يظهر فيه وهو في شوارع مدينة الموصل العراقية مع المراسل بيرنار جينيي، والمصوّر الصحفي فابيان فولشلاغ.

لم يكن الغرض من هذا العمل، وفق ما ذكرته صحيفة 20 دقيقة التي توزّع مجانا في سويسرا "انجاز ريبورتاج صحفي، بل تصوير ما يحدث على الميدان، حيث يقاتل جنود عراقيون أنصار تنظيم "الدولة الإسلامية" كل يوم".

donzé

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

لقد كانت نتيجة هذا العمل ملفتة للنظر، حيث يظهر الفيديو الشاب السويسري على جبهة القتال، وغير بعيد من مكان إطلاق النار.  كما يحتوي الفيديو على  مشاهد يتواصل فيها دونزاي مع سكان مدينة الموصل، وهم يمارسون حياتهم المعتادة.

ورغم اللقطات والمشاهد الحية التي سجّلها دونزاي، فإنه يقول: "هذا الفيديو ليس شيئا بالمقارنة مع ما عشته. لقد عايشت لحظات مفعمة بمشاعر متنوعة".

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

×