تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

عام 2012 كان استثنائيا فائضٌ قياسيّ في الميزان التجاري السويسري

سجلت صادرات الساعات السويسرية، ومن أبرزها سواتش، رقما قياسيا جديدا في عام 2012 بحيث تجاوزت للمرة الأولى سقف 20 مليار فرنك

(AFP)

رغم الأوضاع الاقتصادية الصعبة على المستوى العالمي، سجل الميزان التجاري السويسري فائضا قياسيا قدره 24,4 مليار فرنك في عام 2012. وارتفعت الصادرات الوطنية بفضل نتائج مبهرة لعدد من القطاعات لاسيما، صناعة الساعات، والصيدلة الكيمائية، والصناعات الغذائية.

وفي بيان أصدرته الإدارة الفدرالية للجمارك يوم الثلاثاء 5 فبراير الجاري في برن، أوضحت أن فائض الميزان التجاري لعام 2012 يزيد بحوالي 860 مليون فرنك عن الرقم الذي سجل في السنة السابقة.

وقد بلغت القيمة الإجمالية للصادرات 200,9 مليار فرنك، أي بزيادة اسمية قدرها 1,5% مقارنة مع عام 2011 (ولكن -0,2% زيادة فعلية)، أما الواردات فارتفعت إلى 176,5 مليار فرنك، بـزيادة اسمية في حدود 1,2% بالمقارنة مع العام السابق (+0,6% زيادة فعلية).

أرباح مُذهلة لمجموعة "سواتش"

أدهشت نتائج مجموعة سواتش العملاقة لعام 2012 حتى المحللين، بحيث قفزت أرباحها الصافية بنسبة 26% لتصل إلى 1,61 مليار فرنك، وفقا للأرقام التي كشفت عنها هذه المجموعة التي تحتل المرتبة الأولى عالميا، يوم 4 فبراير الجاري في مقرها ببين (كانتون برن).

وحقق قسم الساعات والمجوهرات الذي يضم علامات تجارية مشهورة مثل "بريغي" و"تيسو"، أعلى زيادة بنسبة 15,6%، ليصل إلى مبلغ مبيعات إجمالي قدره 7,29 مليار فرنك. وساهمت كافة مناطق التصدير في هذا النجاح، لاسيما أوروبا، والولايات المتحدة، وروسيا، والشرق الأوسط.

ولضمان استمرار نجاحها، قررت الشركة متعددة الجنسيات بقيادة نيك حايك، خلق حوالي 1500 موطن عمل العام الماضي، بما فيها 900 في سويسرا، فضلا عن زهاء 280 وظيفة من خلال عمليات شراء شركات أخرى. وفي نهاية ديسمبر 2012، تجاوز العدد الإجمالي للعاملين في مجموعة "سواتش" 29700 شخص، وسيُعزز العدد بـ 535 موظفا بالعلامة التجارية "هاري وينستون" الأمريكية للساعات والمجوهرات التي اشرتها سواتش في بداية هذا العام.

نهاية الإطار التوضيحي

دينامية استثنائية لقطاع الساعات

وتظل الصناعة الكيميائية والصيدلانية المصدر الرئيسي في سويسرا بدون منازع، بحيث زادت صادرات القطاع بنسبة 5,8% لتصل إلى 79 مليار فرنك. وقد ارتفعت المبيعات الخارجية للمنتجات الصيدلانية وحدها بـ 6,7% لتقفز إلى 64,3 مليار فرنك، وسُجل طلب ملحوظ عليها في القارتين الأمريكية والآسيوية.

صناعة الساعات - التي تأتي في المرتبة الثالثة، ورغم بعض التباطؤ الذي شهده القطاع مقارنة مع عام 2011 التي ارتفعت فيه مبيعاتها إلى الخارج بـ 19% - لازالت تظهر مؤشرات دينامية استثنائية إذ حققت صادراتها في عام 2012 بنسبة 10,9% لتصل إلى 21,4 مليار فرنك، وهي أرقام أكدها الاتحاد السويسري لصناعة الساعات.

أما صناعة الآلات والأجهزة الإلكترونية، التي تُعد ثاني قطاع مصدر في البلاد بعد الصناعات الكيماوية والصيدلانية، فقد شعرت بتأثيرات الأزمة العالمية بحيث تراجعت صادراتها بـ 9,6% لتستقر في 33,4 مليار فرنك، وتعود بالتالي إلى مستواها في عام 2004. ولم تفلت الصناعات المعدنية من الانعكاسات السلبية بحيث تراجعت صادراتها بـ 7,8% لتنزل قيمتها الإجمالية إلى 12 مليار.

من جانبها، حافظت صناعة الأدوات الدقيقة والطبية وغيرها، على حجم صادراتها مُسجلة مبيعات بقيمة 14,1 مليار (+0,4). أما قيمة الصادرات من المواد الغذائية، والمشروبات، والتبغ، فقد حققت نموا بنسبة 3,4% لتصل إلى 7,7 مليار فرنك. وتمثل القهوة 1,9 مليار من هذا العدد الإجمالي، والشوكولاطة 715 مليون، والجبن 545 مليون.

السلع السويسرية تغري السوق الأمريكية

وبالنسبة للتوزيع الجغرافي للصادرات السويسرية، سُجل تضاؤلٌ لقيمتها الإجمالية باتجاه بلدان الإتحاد الأوروبي بنسبة 1,1% لتصل إلى 118,6 مليار فرنك، بينما ارتفعت بقوة إلى أمريكا الشمالية، 11,2% لتقفز إلى 25,3 مليار فرنك. وكانت الزيادة أكثر تواضعا باتجاه آسيا/الشرق الأوسط بحيث لم تتجاوز 2,4% بمبلغ إجمالي قدره 44,4 مليار.

أما قيمة الواردات من الإتحاد الأوروبي فقد بلغت 136,6 مليار فرنك (-3,3%)، وهي المنطقة الوحيدة التي سجل فيها الميزان التجاري السويسري نتيجة سلبية، بحوالي ناقص 18 مليار فرنك. ووصلت القيمة الإجمالية للسلع الاستهلاكية المستوردة، بما فيها السيارات 77,9 مليار فرنك (+3,1%). وكانت أكبر زيادة في قطاع منتجات الطاقة، التي قفزت فيها الواردات بنسبة 13,1% لتناهز 17,5 مليار فرنك، بما فيها المحروقات التي عرفت لوحدها زيادة 30,8% بمقدار 6,8 مليار.

في المقابل، تراجعت الواردات من المواد الخام والمنتجات شبه المصنعة بـ 3,8% إلى 40,9 مليار فرنك، والسلع التجهيزية بـ 1,5% إلى 40,2 مليار.

swissinfo.ch مع الوكالات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك