تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

خلال زيارة لكاتبة الدولة للشؤون الإقتصادية إطلاق استراتيجية التعاون الثنائي بين برن والقاهرة للسنوات المقبلة

أثنى الخبير الإقتصادي المصري، حمدى البصير، رئيس مركز الدراسات الإقتصادية بجريدة "العالم اليوم"، على الزيارة التي قامت بها مؤخرا ماري غابرييل انايشن فلايش، كاتبة الدولة السويسرية للشؤون الإقتصادية إلى مصر، وأعلنت خلالها عن مدّ استراتيجية التعاون السويسري في مصر، من 2017 وحتى 2020، مُشيرا إلى أن ذلك يأتي في إطار "توافق الرؤى" بين البلدين، ودعم سويسرا المستمر لأجندة الإصلاح على النحو المُبيّن في إستراتيجية التنمية المستدامة "رؤية مصر2030".

سيدات ورجال في قاعة بأحد مستشفيات مصر

السيدة ماري غابرييل انايشن فلايش، كاتبة (أو زيرة) الدولة السويسرية للشؤون الإقتصادية خلال حضورها رفقة السفير السويسري في القاهرة الإكمال الرسمي للمشروع المصري-السويسري لتطوير خدمات نقل الدم في مصر، يوم 14 ديسمبر 2017. 

(swissinfo.ch)

في معرض تقييمه للزيارة القصيرة التي استمرت من 12 إلى 14 ديسمبر الجاري، قال الخبير المهتم بملف العلاقات الإقتصادية المصرية السويسرية، في تصريحات خاصة  لـ swissinfo.ch: "إن الشركات السويسرية لم تتوقف قط عن الإستثمار في مصر حتى خلال ثورة 25 يناير 2011 وما بعدها"؛ مُلفتا إلى أنه "في الأوقات الإقتصادية الصعبة، استمر عددٌ كبير منها في توسيع أنشطتهم في مصر، واستثمروا ما يقرب من 1.9 مليار فرنك سويسري في عام 2015، مما يجعل مصر واحدة من الوجهات الإستثمارية الرئيسية لسويسرا في القارة الإفريقية"، على حد قوله.

توقيع الإعلان المشترك لاستراتيجية التعاون بين برن والقاهرة

خلال الزيارة، التقت المسؤولة السويسرية كلاً من الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية، والقائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء بمصر، والدكتورة سحر نصر، وزيرة الإستثمار والتعاون الدولي بمصر، والدكتور عمرو الجارحي، وزير المالية المصري، وطارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري، كما زارت اثنين من أهم المشروعات التي تدعمها سويسرا بمصر، وهما: "المركز القومي لخدمات نقل الدم"، و"جامعة بدر"، وشاركت فى تبادل مثمر مع ممثلي الشركات السويسرية العاملة بمصر.

السيدة فلايش ناقشت مع مدبولي، محاور التعاون الإقتصادي والإنمائي بين مصر وسويسرا، كما أبرز الاجتماع أهمية دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم، لتعزيز النشاط الإقتصادي، وذلك بحضور وزيرة الإستثمار والتعاون الدولي بمصر، والسفير السويسري بمصر، بول غارنييه. وأشاد "مدبولي"، بأطر التعاون القائمة بين البلدين، وأعرب عن تطلع مصر، لزيادة حجم التبادل التجارى بين البلدين، وزيادة الاستثمارات السويسرية في مصر، من خلال استغلال الفرص الإستثمارية المتاحة في السوق المصرى في ضوء المشروعات القومية الجارى إقامتها في مختلف المجالات.

خلال الزيارة، قامت المسؤولة السويسرية أيضا بجولة في عدة مشاريع تنموية تقيمها كتابة (أمانة) الدولة السويسرية للشؤون الإقتصادية، حيث حضرت الإكمال الرسمي للمشروع المصري - السويسري لتطوير خدمات نقل الدم في مصر، بتأسيس المركز القومي لنقل الدم في القاهرةرابط خارجي حيث تساهم سويسرا بالتعاون مع وزارة الصحة المصرية منذ عام 1997 في توفير منتجات وخدمات دم كافية وآمنة وفعالة في مصر. كما زارت السيدة ماري غابرييل انايشن فلايش، جامعة بدر رابط خارجيفي القاهرة، التي يدعمها صندوق الإستثمار السويسري للأسواق الناشئة،رابط خارجي حيث أتيحت لها الفرصة لرؤية التطبيق العملي للنظريات من خلال زياراتها للمعامل وورش العمل بالجامعة.

نهاية الإطار التوضيحي

13 ألف فرصة عمل

حمدي البصير أضاف أن الشرکات السویسریة "وفرت حوالي 13 ألف فرصة عمل" في مصر، فيما تزايدت التدفقات التجارية بشكل مطرد خلال السنوات الماضية، ووصلت إلى مستوى جديد في عام 2016، مع وصول حجم التجارة الإجمالية بين البلدين إلى أكثر من 1.3 مليار فرنك. وتابع أنه يُوجد تعاون بين البلدين في مجالات الإستثمار فى العاصمة الجديدة، والمدن الجديدة، بالإضافة إلى محطات تحلية المياه، والإسكان الإجتماعي، وزيادة الدعم فى تمويل الشمول المالي، والقطاع المالي غير المصرفي، بالإضافة إلى دعم منظمات المرأة والشباب.

الخبير الإقتصادي أشار أيضا إلى أن الشركات السويسرية العاملة بمصر تحرص على المحافظة على القيم السويسرية، مثل الجودة والدقة والإبتكار، ولفت إلى أن من أهم المشروعات القائمة حاليًا بمصر: مشروع إدارة المخلفات الخطرة للمستشفيات، والمنفذ بمحافظة الدقهلية، بتكلفة 9.2 مليون فرنك، ومشروع إدارة المخلفات الإلكترونية، بمبلغ 1.17 مليون فرنك، والبرنامج القومي لإدارة المخلفات الصلبة، بمبلغ 10 ملايين فرنك، وبرنامج تحسين خدمات مياه الشرب والصرف الصحى المرحلة الثانية فى أربع محافظات بصعيد مصر (قنا وسوهاج وأسيوط والمنيا) بمبلغ 13 مليون يورو.

ملايين المستفيدين وزيادة في الصادرات

في السياق، أكد حمدي البصير أن التمويلات السويسرية فى مصر تخدم ملايين المواطنين. ذلك أن تطوير الجانب السويسري للمركز القومي لنقل الدم، يوفر خدمات نقل دم آمنة لنصف مليون مواطن، كما ساعدت مشروعات البنية التحتية السويسرية فى مصر، ما لا يقل عن نصف مليون مواطن في الحصول على مياه نظيفة وصرف صحى حديث، كما استفاد 1.8 مليون مواطن من خدمات مراكز الكشف بالأشعة السينية. إضافة إلى ذلك، قدمت الحكومة السويسرية مساعدات إنسانية إلى حوالي 45 ألف لاجئ يتواجدون فوق الأراضي المصرية.

رئيس مركز الدراسات الإقتصادية بجريدة "العالم اليوم" لفت أيضا إلى أن الصادرات المصرية إلى السوق السويسرية شهدت العام الماضى طفرة كبيرة؛ حيث بلغت 477 مليون دولار، مقارنة بـ 79.7 مليون دولار خلال عام 2015". وفي هذا الصدد، دعا الحكومة المصرية إلى إزالة العقبات أمام الشركات السويسرية للإستثمار فى مصر، وتحويل منظومة الشباك الواحد إلى حقيقة وواقع، وليس نصوصًا على الورق.

في نفس السياق، أوضح البصير أن سويسرا، تحتل المرتبة الخامسة عشر فى قائمة الدول المستثمرة بالسوق المصري فى عدد من المشروعات الإستثمارية، التى يبلغ رأسمالها 2.7 مليار دولار، بمساهمة سويسرية تبلغ 1.08 مليار دولار؛ ، مشيرًا إلى أن مصر تعتبر من أهم الشركاء التجاريين لسويسرا فى منطقة الشرق الأوسط، وأنه يتعيّن "علينا أن نستغل ذلك اقتصاديًا"، حسب رأيه.

ثالث أكبر شريك تجاري لسويسرا بإفريقيا

من جانبها؛ أوضحت السفارة السويسرية بالقاهرة، أن زيارة كاتبة الدولة للشؤون الإقتصادية تأتي في إطار الشراكة السويسرية المصرية طويلة الأمد، حيث تمول سويسرا مشاريع تنموية بجميع أنحاء الجمهورية في 3 مجالات، هي: "العمليات الديمقراطية وحقوق الإنسان"، و"النمو الإقتصادي الشامل والمستدام مع خلق فرص عمل"، و"الهجرة والحماية".

وأشارت السفارة، في بيان لها، إلى أن هذه المشاريع تُدار وتنفذ من خلال مكتب التعاون الدولي بسفارة سويسرا، وتنفذ على الصعيد الوطني، موضحةً أن الميزانية الإجمالية المتوقعة لاستراتيجية التعاون لفترة 2017-2020 لمصر تبلغ 86 مليون فرنك سويسري.

من ناحيته، قال بول غارنييه، سفير سويسرا بمصر، إن مصر تُعد ثالث أكبر شريك تجاري لسويسرا في إفريقيا، ورابع أكبر شريك تجاري لها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا؛ مشيرًا إلى أن حجم التجارة بين البلدين بلغ مليارا و300 مليون فرنك في عام 2016، كما بلغت استثمارات القطاع الخاص السويسري في مصر مليارًا و800 مليون فرنك في عام 2015.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك