تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

فن الضيافة مجموعة "سويس أوتيل" الفندقية السويسرية تنتشر في الخليج

أطلقت مجموعة "سويس أوتيل" Swissôtel Hotels & Resorts السويسرية العالمية جناحيها في منطقة الخليج والشرق الأوسط ناشرة فنادقها ومنتجعاتها التي تتميز بمستوى خدماتها المستوحى من تقاليد الضيافة السويسرية.

مدخل الفندق الفخم الذي افتتحته مجموعة "سويس أوتيل" في مكة المكرمة قبل خمس سنوات والواقع في شارع الأجياد في قلب المدينة.

مدخل الفندق الفخم الذي افتتحته مجموعة "سويس أوتيل" في مكة المكرمة قبل خمس سنوات والواقع في شارع الأجياد في قلب المدينة.

(swissotel.com)

وبعد فندقها الفخم في مكة المكرمةرابط خارجي الواقع في شارع الأجياد في قلب المدينة، سيتم افتتاح فندق جديد في مدينة الخُبر السعودية وآخر في الجدَاف بالإمارات وثالث بشرم الشيخ ورابع بالقاهرة الجديدة الذي سيحمل اسم "سويس أوتيل القُطامية".

وفي هذا الإطار عقدت السلسلة اتفاقا مع المجموعة الإستثمارية السعودية "ماسك" التي يملكها رجل الأعمال محمد ابراهيم السبيعي وأبناؤه لإنشاء فندق سويس أوتيل الخُبر الذي يشتمل على 180 غرفة، والمُقرر افتتاحه في 2019. وسيشتمل المُجمع بالاضافة للفندق على محلات تجارية وقاعات للإجتماعات والمؤتمرات ومطاعم ومسابح ونادي صحي.

وقال السبيعي لـ swissinfo.ch: "إن هذا الصرح العقاري والفندقي الكبير سيشمل أيضا عشرين شقة سكنية فاخرة تحت علامة "سويس أوتيل ليفينغ" المعروفة بعراقتها ومستواها". وتُعتبر مدينة الخُبر المركز التجاري للمنطقة الشرقية الغنية بالنفط في المملكة السعودية، وهي قريبة من الظهران مقر شركة أرامكو النفطية العملاقة وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن.

30 فندقا

أبصرت المجموعة الفندقية "سويس أوتيل" النور سنة 1980 بعدد محدود من الوحدات الفندقية، ثم سرعان ما توسعت وحسنت نوعية خدماتها وزادت من فنادقها لتشمل 17 بلدا و30 وحدة فندقية في القارات الخمس. وبعدما أنشأت فندقا في سانفا بالصين وآخر في باكو عاصمة أذربيجان في عام 2015، ستستكمل إقامة ثلاثة فنادق في السنة الجارية في كل من شرم الشيخ وشانغشا وكسيان في الصين، وأربعة في السنة المقبلة بكل من جدة بالمملكة العربية السعودية وبالي بأندونيسيا وغواياكيل بالإكوادور ودكا ببنغلاديش.

محطات

1980: عقدت شركة "سويس آر" و"نستله" شراكة لإقامة المجموعة الفندقية Swissôtel Hotels & Resorts التي انطلقت بشراء فندق "لو بريزيدان" Le Président في جنيف مع توقيع عقود لإدارة فنادق في كل من زيورخ وبرن ونيويورك.

1990: "نستله" تبيع أسهمها و"سويس آر" Swissair تُصبح المالك الوحيد للشركة.

1996: المقر الإجتماعي للمجموعة ينتقل من زيورخ إلى نيويورك

2016: تتواجد علامة مجموعة "سويسوتيل" حاليا في 17 بلدا مع 40 وحدة بعضها قيد الإنشاء والبعض الآخر في طور الإستثمار.

نهاية الإطار التوضيحي

أما في 2018، فستستكمل بناء فندقين في كل من دبي وصوفيا عاصمة بلغاريا، أما في 2019 فستُنشئ فندقين في كل من اسطنبول وهانغسو بالصين، وأخيرا فندقين في 2020 في كل من القاهرة وجنان بالصين. أما شقيقتها اف آر إتش آي فتبلغ شبكتها 19 فندقا وأكثر من 7000 غرفة في منطقة الشرق الأوسط وافريقيا والهند، بالاضافة لـ 18 فندقا هي في مراحل متفاوتة من التنفيذ وتضم 5000 غرفة. وسيرتفع مجموع فنادق اف آر إتش آي في السعودية إلى ثماني وحدات من بينها ثلاثة فنادق تشتمل على أكثر من 3000 غرفة للنزلاء و5 فنادق تشتمل على 1200 غرفة قيد الإنشاء.

البداية كانت من مكة

وفي تصريحات لـ swissinfo.ch، أوضح سامي ناصر نائب الرئيس الأول للعمليات في منطقة الشرق الأوسط وافريقيا والهند في مجموعة اف آر إتش آي وسويسوتيل أن "استمرار نشاط المجموعة، مع توسيع حضورها في السعودية والخليج عموما، أمران أساسيان لنمو علامتنا الفندقية الرائدة في العالم". وذكَر بأن هذه العلامة الفندقية ظهرت لأول مرة في المنطقة قبل أكثر من خمس سنوات وتحديدا في مكة المكرمة، حيث أثبتت جدارتها وقدرتها على ملاءمة مجالي الأعمال والسياحة الدينية مع قطاع سوق السفر، الذي يشهد تطورا متناميا خاصة في السعودية.

من جهته، أشار إحسان بافقيه الرئيس التنفيذي لشركة "ماسك" التي تقوم بإنشاء الفندق الجديد في الخُبر إلى أن مؤسسته "فخورة بالتعاون مع مجموعة فنادق ومنتجعات مجموعة اف آر إتش آي لإقامة أول فندق من علامة "سويس أوتيل" في المنطقة الشرقية من السعودية". وأكد أنه واثق من أن مشروع بزنس بارك وفندق سويس أوتيل سيشكلان مُجمّعا يستقطب الزوار والزبائن في أوقات العمل والترفيه على السواء.

وتُعتبر شركة "ماسك" من أكبر شركات الإستثمار في السعودية وهي تعمل في قطاعات العقارات والخدمات المالية والصناعات التحويلية والتجزئة، وسبق لها أن نفذت مشاريع كبيرة في لندن والرياض وجدة ومكة.

عنوان سويسري آخر..

تعددت العناوين السويسرية في العاصمة القطرية الدوحة مع إقدام الشركات السويسرية على الإنتشار خليجيا في السنوات الأخيرة. وبعد مكاتب الإستشارات والخبرة وشركات التصميم والبناء، أتى دور شركات الساعات لتكرس حضورها في هذه الأسواق المهمة، إذ افتتحت دار الساعات السويسرية الشهيرة "لونجين"رابط خارجي متجرها الأول في "سيتي سنتر" أكبر مُجمع تجاري في الدوحة أواخر يناير الماضي. واكتشف الجمهور من خلال العرض قرنين من الخبرة الحرفية في صناعة الساعات. وشهد حفل الإفتتاح حضور السفير السويسري لدى قطر ومدير مجموعة "ريفولي" راميش برابهاكار.

نهاية الإطار التوضيحي

×