تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

خبر سار لبعض الأمهات لعبة كمبيوتر لتخفيف آثار الولادة القيصرية



 تخضع امرأة من بين كل ثلاث حوامل في سويسرا لعملية ولادة قيصرية. 

 تخضع امرأة من بين كل ثلاث حوامل في سويسرا لعملية ولادة قيصرية. 

(Keystone)

كشفت دراسة علمية سويسرية جديدة أن لعبة الكمبيوتر "تتريس" تساعد على تخفيف صدمة ما بعد الولادة القيصرية الطارئة عبر تعطيل توطيد الذكريات في المخ.

واستخدم باحثون في المستشفى الجامعي بلوزانرابط خارجي لعبة الكمبيوتر "تتريس" (Tetris) لمعرفة قدرتها على تخفيف آثار الصدمة النفسية بعد العملية القيصرية الجراحية. وأعطى الباحثون تعليمات للأمهات للعب تتريس لمدة 15 دقيقة خلال الساعات الست الأولى بعد العملية. وخضعت المشاركات في الدراسة بعد مرور أسبوع وبعد شهر لفحوصات طبية.

وأوضحت انتيه هورش، المتخصصة في علم النفس السريري ورئيسة فريق البحث رابط خارجيفي المستشفى الجامعي بلوزان، أن الأمهات يعانين على الأرجح من كوابيس وصدمة أقل بعد الولادة القيصرية، إذا ما تم شغل عقولهن خلال فترة النقاهة لفترة قصيرة بلعبة بصرية مكانية.

وأكدت هورش وثمانية باحثين في مقال رابط خارجيبالمجلة العلمية (السلوكرابط خارجي)، التي نشرت في شهر أبريل الحالي " أن هذه هي الخطوة الأولى على طريق التدخل المبكر لمنع أعراض إجهاد وصدمة ما بعد الولادة، مما سيعود بالنفع على الأم والطفل في ذات الوقت".

وتعاون باحثون سويسريون في هذه الدراسة مع فرق بحث علمية من السويد وبريطانيا.

تعطيل الذاكرة

وتفيد الأرقام بأن واحدة من بين كل خمس نساء على مستوى العالم ينجبن عن طريق عملية جراحية قيصرية. ويبلغ متوسط المعدل في سويسرا رابط خارجيوالولايات المتحدة امرأة من بين كل ثلاثة. أما في بلدان مثل البرازيل والصين وإيران فتخضع كل ثاني امرأة حامل لعملية ولادة جراحية.

ويقول الباحثون إن نحو ثلث النساء يصاب باضطراب ما بعد الصدمة خلال شهر بعد الولادة، حتى لو كانت طبيعية، لأنهن أو أطفالهن مررن بخطر حقيقي على حياتهن. يذكر أن تلك التجارب تزيد من صعوبة التكيف سواء بالنسبة للأمهات أو شركائهن أو أطفالهن حديثي الولادة.

وأكدت انتيه هورش، رئيسة فريق البحث في مستشفى جامعة لوزان، أن الدراسة أظهرت أن ألعاب الكمبيوتر المسلية يمكنها تعطيل عملية تكوين الذكريات عبر منعها من تعزيز موقعها في المقام الأول.

فوائد أوسع نطاقا

شملت الدراسة 56 من الأمهات اللائي خضعن لعملية قيصرية طارئة وتم رعاية نصف الأمهات بالطرق المعتادة، فيما سُمح للنصف الثاني بممارسة لعبة الكمبيوتر "تتريس" إلى جانب خضوعهن لبرنامج الرعاية العادي.

الباحثون أوضحوا أنهم اختاروا لعبة "تتريس" لأنها لا تعوق برنامج الرعاية المعتاد وتعتمد اللعبة على تسجيل نقاط عبر وضع أشكال المكعبات في المكان المناسب.

في السياق، تلقى فريق البحث منحة من المؤسسة السويسرية الوطنية للبحث العلمي رابط خارجيلإجراء المزيد من الدراسات حول فوائد ألعاب الكمبيوتر على المدى الطويل بالنسبة للعلاقة بين الأم والطفل. وفي الوقت الحاضر، يُوجد اعتقاد بإمكانية استخدام هذه التقنية لعلاج الصدمات النفسية بعد الخضوع للعمليات مثل جراحة القلب. 


(ترجمته من الانجليزية وعالجته مي المهدي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×