تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

استطلاع آراء المستهلكين "صُنع في ألمانيا" يتفوق على المنتجات السويسرية لأول مرة

بقلم


تتعكس العلامات التجارية السويسرية المرموقة على أسعار البضائع والمنتجات المصنوعة في الكنفدرالية.

تتعكس العلامات التجارية السويسرية المرموقة على أسعار البضائع والمنتجات المصنوعة في الكنفدرالية.

(Keystone)

حافظت المنتجات المصنوعة في سويسرا بشكل عام على سمعتها وأدائها الجيّد عبر العالم إلا أن المنتجات الألمانية تصدرت الترتيب وذلك للمرة الأولى في دراسة استقصائية تشمل مستهلكين من شتى أنحاء الكرة الأرضية.

الإستطلاع الذي صدر بعنوان "السوسرة عبر العالم 2016" توصل إلى أن صورة سويسرا المنفتحة ظلت بدون تغيير بالرغم من التصويت الذي أجري سنة 2014 للحد من تدفق العمال الأجانب على الكنفدرالية. في الوقت نفسه، ظلت العلامة التجارية السويسرية مُرادفا للعمل الجاد وللموثوقية.

هذه المواصفات تحظى بتقدير خاص في كل من الصين والهند وروسيا والبرازيل، التي تُؤوي مجتمعة 40% من إجمالي سكان المعمورة. وتبعا لذلك، توصلت الدراسة إلى أن المستهلكين مستعدون لإنفاق مبالغ تزيد بحوالي 40% في المتوسط لاقتناء بضائع سويسرية مقارنة بمنتجات بلدان أخرى.

المستهلكون في البلدان الواقعة وراء البحار أعربوا عن استعدادهم لدفع ضعف الثمن لاقتناء ساعات سويسرية فخمة مقارنة بعلامات تجارية أخرى ولدفع 50% إضافية لاقتناء الأجبان ومواد التجميل و7% زيادة لقضاء عطل التزلج في سويسرا.

المستهلكون المحليون أعربوا أيضا عن استعدادهم لدفع المزيد مقابل منتجات وبضائع مصنوعة في سويسرا. فعلى سبيل المثال، قال المستهلكون السويسريون إنهم سيدفعون 6% زيادة لاقتناء بسكويت بعلامة تجارية سويسرية مقارنة بالمستورد من بلدان أخرى.

في المقابل، اتضح أن تقييم البضائع والمنتجات الألمانية من طرف المستهلكين (وعددهم 7900) الذين استطلعت آراؤهم من طرف جامعة سانت غالن ومكتب "يونغ فون مات/ليمّات" المتخصص في الإستشارات في مجال العلامات التجارية، جاء متقدما بقليل على المنتجات السويسرية. وهذه هي المرة الأولى التي تتراجع فيها "السوسرة" عن المرتبة الأولى منذ أن انطلقت هذه الدراسة الإستقصائية السنوية حول العلامات التجارية في عام 2008.

مُعدّو التقرير حثوا الشركات السويسرية على بذل المزيد من الجهود في مجال التجديد والإبتكار لتجنب مزيد من التراجع. يُشار إلى أن تشريعات جديدة ستحدد ابتداء من العام المقبل حجم المواد السويسرية (سواء كانت مكونات أو أبحاثا أو تصنيعا) التي يجب أن يشتمل عليها أي منتوج أو بضاعة حتى يتأهل للحصول على العلامة التجارية السويسرية المرموقة.

swissinfo.ch

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

×