Navigation

ألمانيا تقول إنها سلمت 14 عملاً من "كنز غورليت"

فنيون في متحف برن للفنون الجميلة يقومون بتعليق لوحة للرسام أوتو مولر (Otto Müller) استعدادا لإقامة أحد المعارض سنة 2017. © Keystone / Peter Klaunzer

قالت الحكومة الألمانية إن السلطات المعنية سلّمت حتى الآن أربعة عشر عملا فنيا من الكنز الثمين الذي راكمه كورنيليوس غورليت وهي أعمال فنية ثبت أنه تم نهبُها في ظل الحكم النازي.

هذا المحتوى تم نشره يوم 15 يناير 2021 - 14:58 يوليو,
Reuters/ث.س

في هذا الإطار، تم تسليم لوحة "عزف على البيانو (Piano Play)، وهو رسم أنجزه كارل سبيتزفيغ إلى دار كريستيز للمزادات يوم 12 يناير الجاري بناءً على طلب من ورثة مالكها الشرعي، هنري هينريشسين.

هذا العمل الفني كان قد صُودر في عام 1939 من هينريشسين، وهو ناشر موسيقى يهودي. وفي العام الموالي، اشتراه هيلدابراند غورليت (Hildebrand Gurlitt)، والد كورنيليوس، الذي كان تاجرا فنيا اشتغل بترويج الأعمال الفنية التي صادرها النازيون. أما هنريشسين فقد لقي حتفه في معسكر أوشفيتز عام 1942.

وكان كورنيليوس غورليت الذي عاش منعزلا وتوفي سنة 2014، قد قام بإخفاء وتخزين أكثر من 1200 عمل فني في شقته في مدينة ميونيخ وحوالي 250 آخرين في عقار يملكه في مدينة سالزبورغ النمساوية. أما معظم الأعمال التي ضمتها مجموعته فقد ورثها عن والده.

للعلم، تم اكتشاف المجموعة عن طريق الصدفة في عام 2012، بعد خمسة عشر شهرا من قيام ضباط الجمارك الألمان بتفتيش روتيني للركاب في قطار قادم من سويسرا عثروا خلاله على غورليت البالغ من العمر آنذاك 77 عامًا ومعه 9000 يورو نقدًا، أي أقل بقليل من العشرة آلاف يورو، وهو المبلغ الذي يتوجّب على الشخص المعني المبادرة بالإبلاغ عنه.

تبعا لذلك، تحولت السلطات الألمانية إلى شقته لاشتباهها في أنه متهرّب من دفع الضرائب، وذُهلت عندما وجدتها مكتنزة بروائع نادرة لفنانين مثل بيكاسو ورينوار وماتيس، قدرت قيمتها بمئات الملايين من الفرنكات.

بحث عن المصادر الأصلية

بعد وفاة غورليت في عام 2014، تم تعيين متحف برن للفنون الجميلة وريثًا وحيدًا له - وهو ما أثار دهشة كبيرة لدى القائمين عليه - وتولى مسؤولية التركة. وفي اتفاق أبرم مع ألمانيا، تم التنصيص على إجراء عمليات بحث لتحديد مصادر الأعمال الفنية في ألمانيا، في الوقت نفسه، تعهّدت برن بتقديم مساهمة ملموسة لفائدة هذه الأبحاث.

وفي عام 2017، أصبح متحف برن للفنون الجميلة أول متحف في سويسرا يفتتح قسمًا مخصّصا للأبحاث الخاصة بأصول ومصادر الأعمال الفنية.

في الأعوام الأخيرة، تمت إعادة عدد قليل من الأعمال الفنية إلى مسارات التداول العادية وذلك بالتوازي مع إحراز عمليات البحث المُضنية لتحديد المصدر تقدمًا تدريجيًا.

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.