كلام عابر للحدود

مهرجان بابل swissinfo.ch

مدوّنة مباشرة لتغطية فعاليات مهرجان بابل للأداب والترجمة، والتي استمرت من 15 إلى 18سبتمبر 2011، واستضافت نخبة من أدباء وشعراء فلسطين.

هذا المحتوى تم نشره يوم 15 سبتمبر 2011 - 15:42 يوليو,

مبدعون فلسطينيون في دورة 2011

منذ انطلاقته في عام 2006، جعل مهرجان بابل الأدبي من مسألة التعايش، بين الهويات المختلفة، والمساحات المتجاورة التي تحتل كل جماعة إنسانية مساحة فيها تختار لنفسها لغة وثقافة، محورا لفعالياته.

هذه السنة، وقع الاختيار على فلسطين، نظرا للحيوية التي تميّز إبداعات كتابها، وطرافة علاقة مبدعيها بوطنهم، وفرادة الطريقة التي يقاربون بها هويتهم. والضيوف الذين تشرفت هذه الدورة باستدعائهم، جاؤوا ليلقوا قصائد ونصوص وكلمات عابرة للحدود،  هم:

عزالدين أبو العيش: مرشّح لنيل جائزة نوبل للسلام، ومؤلف كتاب "لن أكره".

سوزان أبو الهوى: مؤلفة كتاب "صباحات جنين"، التي كتبت في الاصل باللغة الإنجليزية، وحققت أرقام مبيعات قياسية.

سعاد أميري: كاتبة ومهندسة معمارية، كتبت نصوصا كثيرة حول خيبة أملها في ما يجري على أرض فلسطين التاريخية.

مريد برغوثي: شاعر وروائي، ومن بين أفضل الكتاب العرب حاليا.

فاتنة الغرّا: شاعرة شابة، أجبرت أخيرا على مغادرة قطاع غزة لتعيش لاجئة في بلجيكا.

بالإضافة إلى هؤلاء الضيوف، سوف تحتفي أيام المهرجان كذلك بترجمة العديد من النصوص لكتاب وشعراء ومفكرين فلسطينيين مشهورين من بينهم إدوارد سعيد، ومحمود درويش، وجميل هلال، وإلياس الخوري،...

End of insertion

مدونة على المباشر

هذه مدوّنة حول فعاليات مهرجان بابل لعام 2011، والذي تستضيفه ببيلنزونا، عاصمة كانتون التيتشينو، الواقع جنوب سويسرا وهي من انتاج القسم العربي بـ swissinfo.ch. تتابع هذه المدونة فعاليات هذا المهرجان خلال أيام 16 و17 و18 سبتمبر 2011.

End of insertion

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة