تصفّح

تخطي شريط التصفح

مواقع فرعية

وظائف رئيسية

"الأمر الإلهي" الكفاح من أجل حق التصويت للنساء يُكرّم في سولوتورن

"لنضع حدا للهيمنة الذكورية": شعارٌ رفعته النساء السويسريات في الخمسينات والستينات للمطالبة بالحصول على الحق في التصويت. 

"لنضع حدا للهيمنة الذكورية": شعارٌ رفعته النساء السويسريات في الخمسينات والستينات للمطالبة بالحصول على الحق في التصويت. 

(solothurnerfilmtage.ch)

في ختام الدورة الثانية والخمسين لمهرجان سولوتورن السينمائي، فاز شريط روائي تمحورت أحداثه حول النضالات والسجالات التي رافقت المطالبة بحق التصويت للنساء في سويسرا على "جائزة سولوتورن". كما يتردد أن الشريط الذي يحمل عنوان "الأمر الإلاهي" للمخرجة الإيطالية السويسرية بيترا فولبي من أبرز المرشحين لنيل إحدى جوائز "الأوسكار السويسري".

الشريط، الذي لا يُخفي انحيازه للأفكار النسوية، يتطرق إلى مسألة القمع المسلط على النساء بعين تتركز على الماضي وأخرى تنظر إلى المستقبل.

وفي تصريحات أدلت بها إلى الإذاعة والتلفزيون العمومي السويسري الناطق بالإيطالية، قالت بيترا فولبي: "حتى وإن كان بإمكان النساء التصويت اليوم، فمن الواضح أنهن لم يتحصلن بعدُ على نفس الحقوق التي يتمتع بها الرجال"، وأضافت: "تكفي مشاهدة المظاهرات المعادية لترامب في الولايات المتحدة أو المُعاينة البسيطة للفوارق في الأجور التي لا زالت النساء يُعانين منها حتى الآن في سويسرا".

(2)

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

لجنة التحكيم في مهرجان سولوتورن نوهت بشجاعة فولبي التي روت "فصلا دراماتيكيا من التاريخ السويسري في شكل فيلم كوميدي مُنعش". وهذه هي المرة الأولى التي يتحصل فيها فلم روائي طويل على "جائزة سولوتورن".

في السياق، ومن خلال تحصله على سبعة ترشيحات، سيكون شريط "الأمر الإلاهي" أيضا الفلم المفضل لدورة "كوارتزرابط خارجي" لعام 2017، وهي المناسبة التي تُمنح فيها جوائز "الأوسكار السويسرية" إلى أهم الأفلام الجديدة في الكنفدرالية في حفل ينتظم يوم 24 مارس المقبل.

يُشار إلى أن بيترا فولبي (46 عاما) أنجزت العديد من الأفلام من ضمنها شريط "Traumland" الذي تحصل على العديد من الجوائز، كما أشرفت على إعداد سيناريو شريط "هايدي" المُكرر الذي قام بإخراجه آلان غسبونر. 

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك


وصلات

×