تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

أهداف الألفية وما بعدها

في عام 2000، اعتُمدت الأهداف الإنمائية للألفية من طرف قادة العالم بهدف دفع وتسريع الجهود الرامية إلى مكافحة الفقر والجوع، والمرض، وحماية البيئة، وتوسيع نطاق الحصول على التعليم والخدمات الصحية الأساسية، وتمكين المرأة. وفيما يصل هذا البرنامج الطموح إلى نهايته في موفى عام 2015، يحتدم الجدل حوله في صفوف المتخصصين في المسائل التنموية. إذ يرى البعض أنه يفتقر إلى الجسارة ومتواضع وغير متلائم مع الإحتياجات القائمة، فيما يذهب آخرون إلى أنه سمح فعلا بتحقيق نتائج ملموسة في العديد من بلدان العالم. من جهة أخرى، تم وضع أهداف جديدة في مجال التنمية المُستدامة، فما الذي يُمكن توقعه وانتظاره منها؟

في الطريق إلى جدول أعمال 2030

وسّـــع الخيارات

خلفية ومعطيات

المناخ والسكان "الهجرة بسبب التغيّرات المناخية قضية تهم الدول الغنية أيضا"

يشير التقرير الأخير الذي أعده فريق الخبراء الحكوميين المعني بالتغيرات المناخية بالتحديد إلى القضية الحيوية التي تهم "اللاجئين لأسباب مناخية". وقد ...

وسّـــع الخيارات

تحقيقات ميدانية

استعادة أرصدة بن علي "ليست مسألة مال بقدْر ما هي مسألة كرامة"

لعلّ سويسرا تكون على وشك إعادة الأرصِدة المالية المجمّدة في البنوك السويسرية باسم بن علي وبعض أفراد عائلته إلى تونس، التي من جانبها، تعتبر استرداد ...

وسّـــع الخيارات

محتوى إضافي حول الموضوع

المحتوى التالي يُدرج معلومات إضافية حول الموضوع

حلول عملية لوقف زحف الصحراء طُــوبـة إبراهيم "الخضراء"

لا تُـمثل ظاهرة تقدم الصحراء، قَـدَرا محتوما. فمن خلال زراعة الأشجار، يُـمكن تثبيت التربة وإيجادُ نظام بيئي أكثر ملاءمة لممارسة الزراعة. هذه هي ...