تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

عُشاق الطيور في الميدان بحثا عن البومة والقنبرة والنسر وغيرها من الطيور..

يُنظم "سباق الطيور" في سويسرا سنويا منذ ربع قرن، وتُعتبر التظاهرة مسابقة حقيقية وحماسية بين عُشاق علم الطيور وأحباء العالم المجنح، تفوز فيها المجموعة التي تنجح في رصد العدد الأكبر من أصناف الطيور المختلفة في ظرف 24 ساعة.

في دورة عام 2015 من "سباق الطيور"، تمكن الفريق الفائز من ملاحظة وتسجيل 134 صنفا من الطيور، وهي نتيجة تقترب من الرقم القياسي لهذه المسابقة وهو 137.

على مدى يوم كامل، قطعت الفرق المشاركة (وعددها 27) العديد من الكيلومترات في كافة أنحاء سويسرا بحثا عن نماذج نادرة أو معتادة من الطيور. تتسم المسابقة بقدر كبير من الإثارة لكنها شاقة على المستوى البدني لأنه يُحظر على المشاركين فيها استخدام المركبات ذات المحركات. لذلك، يتعيّن على صيّادي الصور التنقل مشيا على الأقدام أو استخدام الدراجات الهوائية أو وسائل النقل العمومية.

في الفترة التي تسبق المسابقة، يبحث المتنافسون عن جهات راعية تكون مستعدة لتقديم مساهمة لفائدة "الجمعية السويسرية لحماية الطيور"رابط خارجي عن كل صنف جديد مختلف يتم التعرف عليه خلال المسابقة. وفي هذا العام، تقرر أن يُستخدم المبلغ الذي سيتم تجميعه لتمويل مشروع يهتم بالمحافظة على الطيور في منطقة "سيلاند" Seeland بكانتون برن.

(الصور: روبن هولينغر/13Photo، النص: غابي أوخسنباين، swissinfo.ch)