الحرس السويسري البابوي يؤدي القسم

قطعت صرخة "أقسم بالرب" التي أداها المجندون الأربعون الجدد الصمت الذي كان يخيّم على ساحة سان دامازو المحيطة بالقصر الرسولي في حاضرة الفاتيكان وسط روما. هذه الممارسة الطقوسية تتكرر سنويا في السادس من شهر مايو بدون انقطاع منذ أكثر من 500 عاما.

هذا المحتوى تم نشره يوم 10 مايو 2017 - 14:00 يوليو,
ريكاردو فرانشيولي ريكّاردو فرانشيولّي

ينحدر24 فردا من المجنّدين الجدد من الأنحاء السويسرية المتحدثة بالألمانية، ويقدم 12 فردا من المناطق السويسرية الناطقة بالفرنسية، وأربعة أفراد من جنوب سويسرا المتحدث بالإيطالية. وقد أقسم هؤلاء الحراس الأربعين على الإخلاص للبابا فرانسيس بحضور كبار المسؤولين في الكنيسة الكاثوليكية ودوريس لويتهارد، رئيسة الكنفدرالية السويسرية للعام الحالي.

تم إنشاء الحرس البابوي السويسري على يد البابا جوليوس الثاني قبل 508 أعوام من الآن. وفي العادة، يُؤدي المجنّدون الجدد القسم في السادس من مايو من كل عام، إحياءً لذكرى مقتل 147 حرسا خلال الإجتياح الذي قامت به قوات تابعة لما كان يُعرف حينها بـ "الإمبراطورية الرومانية المقدسة" لمدينة روما في عام 1527.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة