تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

أضواء أعياد الميلاد حينما يـتـلألأ حــيّ بأكمله بالأضـــواء..

في بلدة "ليس" Lyss بكانتون برن، يتجنّد سكان أحد الأحياء في كل عام كي تزدان واجهات بيوتهم وحدائقهم بأجمل أشكال الزينات الضوئية الخاصة بأعياد الميلاد.

بدأت الحكاية بشكل متواضع قبل بضع سنوات بمبادرة من بعض المتحمسين من سكان الحي. ومنذ ذلك الحين، غزا طوفان من وسائل الزينة الفخمة والبرّاقة بلدية "ليس" في كانتون برن وشملت مجسمات "بابا نويل" وحيوانات الرنّة وزلاجته إضافة إلى أصناف متنوعة من الأشجار والنجوم من شتى الألوان التي أضحت تغطي واجهات بيوت بأكملها.

في العادة، تنطلق التحضيرات منذ فصل الصيف، حيث يتم التخطيط أولا لأصناف الزينة التي سيتم اعتمادها، ثم يجري إعدادها وفرزها. وعند اقتراب الشتاء، يبدأ العمل الجدي، حيث يتم إخراج "رجال الثلج" وشتى أصناف النجوم وحيوانات الرنّة من الأقبية، إضافة إلى صناديق مملوءة بكيلومترات من الأسلاك الكهربائية وبآلاف الفوانيس حتى يتم تركيبها في مواقعها.

وفيما يرى البعض أن أصناف الزينة الضوئية التي تعجّ بها بلدة "ليس" Lyss ليست سوى فن هابط (كيتش) مشكوك فيه، يذهب آخرون في مقابل ذلك إلى أنها تمنح شعورا بالبهجة وبـ "المتعة التأملية".

(الصور: كريستوف بالسيغر swissinfo.ch، النص: غابي أوخسنباين، swissinfo.ch)