Navigation

احتجاجات شعبية في ميانمار

منذ 1 فبراير 2021، لقي مئات الأشخاص مصرعهم في الاحتجاجات المستمرة ضد الانقلاب العسكري في ميانمار (بورما سابقا).

هذا المحتوى تم نشره يوم 30 مارس 2021 - 11:00 يوليو,

استولى المجلس العسكري على السلطة من الحكومة المنتخبة ديمقراطيا بقيادة حزب أونغ سان سو تشي، الحائزة على جائزة نوبل للسلام، مدعيا أن حزبها فاز عن طريق التزوير في انتخابات نوفمبر 2020. وأعلن المجلس العسكري حالة الطوارئ. وفي ردها على الأحداث، قررت سويسرا تعليق جميع المدفوعات المخصصة للمساعدات التنموية في بورما.

ميدانيا، أطلق الانقلاب العسكري موجة من الاحتجاجات الشعبية المستمرة. وتُظهر هذه المشاهد المسجلة في مدينة رانغون (العاصمة السابقة للبلاد) قيام الشرطة بإطلاق النار على المتظاهرين، ومراسم جنازة عدد من المتظاهرين القتلى، وحواجز أقيمت من طرف المحتجين لحماية المتظاهرين من قوات الأمن.

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.