عالم تشابلن يعطي دفعة للسياحة في "لاريفييرا"

في مرتفعات فوفي المُطلة على بحيرة ليمان، يجتذب المتحف الجديد المُخصص لحياة تشارلي تشابلن وأعماله العديد من الزوار من داخل سويسرا وخارجها. وتُظهر الأرقام أن هذا المتحف الذي دُشن قبل ستة أشهر ساهم بشكل ملحوظ في الرواج السياحي بمنطقة "لاريفييرا" عموما في كانتون فو. (RTS/ جولي هانت، swissinfo.ch) 

منذ افتتاحه في شهر أبريل 2016، اجتذب متحف "عالم تشابلن" في مرتفعات مدينة فوفي 25000 زائر شهريا. ويأمل القائمون على القطاع السياحي بأن تتحول منطقة لاريفييرا بكانتون فو (التي تمتد من كورزيي إلى فيلنوف مرورا بـفوفي، و"لا تور دو بي"، و"مونترو") إلى عاصمة ثقافية أوروبية، نتيجة الشعبية التي تحظى بها شخصية تشابلن إلى جانب عوامل جذب أخرى في المنطقة.

وقد أقيم متحف "عالم تشابلن" في قصر "لو مانوار دو بان " (Le Manoir de Ban)، المُدرج ضمن المباني الكلاسيكية الجديدة بأعالي القرية حيث عاش تشابلن مع عائلته، وحيث قضى السنوات الخمس والعشرين الأخيرة من حياته. ويركز هذا الجزء من المتحف في منزله على الحياة الخاصة لأسطورة الكوميديا، بينما يحتضن مبنى جديد استوديو يشبه استوديوهات هوليود، ويركز على أعمال تشابلن السينمائية. 

وولّدت فكرة متحف تشابلن بعض الفروع السياحية، مثل فندق "الأزمنة الحديثة" (نسبة إلى أحد أشهر أفلام تشابلن) من فئة أربعة نجوم الذي افتتح غير بعيد عن المتحف. كما ابتكر الحلواني بويي (Poyet) في فوفي نوعا خاصا من الشوكولاته أسماه "الصعلوك الصغير".

وتوجد أيضا بمنطقة "لا ريفييرا"، التي تحتضن مهرجان مونترو لموسيقى الجاز، قلعة "شيون" الشهيرة (Château de Chillon)، ومتحف التغذية (Alimentarium)، ومتحف "Nest"، الذي افتتحته شركة "نستله" العملاقة (يوجد مقرها أيضا بفوفي)، بمناسبة الذكرى الـ 150 لتأسيسها.


تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة