تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

العبقري الخجُول فنان تُضايقه الشهرة

تستضيف مؤسسة بييلير في بازل أكبر معرض أقيم في سويسرا على الإطلاق، مكرس للفنان غيرهارد ريختر. ويعتبر الفنان الألماني المعروف بخجله، أحد أهم فناني العصر الحديث. (SRF 10 VOR 10، swissinfo.ch)

ولد ريختر في مدينة دريسدن، ونشأ في ألمانيا الشرقية الشيوعية. وفي عام 1962 باشر بالرسم ليصبح واحداً من رواد الرسم الأوروبي الحديث، الذي انبثق في النصف الثاني من القرن العشرين. وتتضمن أعماله المتميزة بتنوعها الشديد، لوحات تجريدية ورسوم تشخيصية فضلاً عن الصور الفوتوغرافية.

في عام 2012، سجلت لوحة ريختر "صورة تجريدية" AbstraktesBild سِعراً قياسياً للوحة تُباع في مزاد علني لفنان ما زال على قيد الحياة، بعدما حقّقت مبلغ 30,3 مليون فرنك (34 مليون دولار). وفي عام 2013، تمّ تخطّي هذه السعر، عندما حققت لوحته الزيتية "ساحة الكاتدرائية، ميلانو" Domplatz, Mailand التي رسمها في عام 1968، رقما قياسياً في صالة مزاد سوذبي في نيويورك، وبيعت بـ 33 مليون فرنك (37,1 مليون دولار).

المعرض المقام في بازل يجمع للمرة الأولى أعمالاً تم إنجازها كمجموعة متسلسلة ودورات وصالات لكل مرحلة من مسيرة ريختَر الفنية. وهو يتضمن لوحات تشخيصية وأخرى للطبيعة الصامتة والمناظر الطبيعية ورسوم تجريدية، استند فيها الفنان على ذخيرة متغيّرة من الأشكال والألوان. وينقل المعرض نظرة شاملة لِطيف الأعمال الفنية لريختر.