Navigation

قسّ يتعرض للعقاب لمُساعدته مهاجرا غير شرعي

يُؤكد القس نوربرت فالاي أنه على استعداد للذهاب إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان. ففي صيف 2018، حُكم على راعي الكنيسة الإنجيلية في منطقة الجورا بغرامة قدرها 1000 فرنك عن طريق أمر جنائي. وبالفعل، يتهمه القضاء في كانتون نوشاتيل بانتهاك القانون الفدرالي للأجانب من خلال تقديم مساعدة إلى طالب لجوء رُفض مطلبه كان يُوجد في وضعية تتسم بقدر كبير من الهشاشة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 16 أبريل 2019 - 11:00 يوليو,
ماري فيويوميه ماري فويومييه

تقدم نوربرت فالاي باستئناف ضد الحكم الصادر عليه، وهو لا يُخفي تصميمه على بذل كل الجهد المتاح من أجل أن يتم التوقف عن اعتبار مُساعدة الآخرين عملاً إجرامياً. وهو يحظى بالدعم من طرف طوائف دينية أخرى وعدد من الجمعيات الأخرى بما فيها منظمة العفو الدولية، التي تدعو إلى تعديل القانون الحالي حتى لا تتم مُعاقبة الشخص الذي يُساعد أجنبيا يُوجد في وضعية غير قانونية إذا ما كانت دوافعه شريفة ومحترمة.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.