تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

النساء في خدمة الوطن هل تصبح الخدمة العسكرية إجبارية للجميع؟

اقترح فريق من الخبراء يعكف حاليا على تقييم التحديات التي ستواجه نظام التجنيد في سويسرا بعد عام 2030 فرض إجبارية التجنيد على الجميع. ويمكن أن يشمل ذلك النساء والأجانب المقيمين في البلاد منذ مدّة طويلة. 

التقرير الذي نشرته الحكومة يوم الخميس 7 يوليو يرصد التغييرات المحتملة، وامكانية الإستفادة منها في تلبية احتياجات المجتمع السويسري من مهارات المواطنين والأجانب المقيمين لفترة طويلة. 

ادماج الأجانب في هذا النظام من شأنه أن يعزّز فرص اندماجهم اما مشاركة النساء، فيمكن أن تكون خطوة في اتجاه تحقيق المساواة بين الجنسيْن. 

ويقترح معدّو الدراسة حزمة واسعة من الخيارات التي يمكن ان تكون الشكل الذي تتخذه تلك الخدمة التي تمتد ل 12 شهرا. ومن المفترض أن تتسم بالمرونة. 

ووفقا للقانون الحالي الوارد في المادة 59 من الدستور، الرجال السويسريون الذين تتوفّر فيهم الشروط المنصوص عليها ملزمون بأداء الخدمة العسكرية. 

في الآن نفسه، يسمح للمستنكفين ضميريا أداء الخدمة المدنية بدلا من الخدمة العسكرية، أما الرجال الذين لا تتوفّر فيهم الشروط، فيضطرّون لدفع ضريبة الإعفاء، غير أن الرجال الذين لديهم "إعاقة كبيرة"، فهم معفون من الضريبة. ولا يوجد حاليا ما يلزم النساء بأداء الخدمة العسكرية على الرغم من أن الإمكانية تظل موجودة.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك