ميزتان لا يزال البشر يتفوّق بهما على الروبوت.. ولكن إلى متى؟

تعمل مجموعة من المهندسين المعماريين والباحثين في مجال الروبوتات وعلماء المواد والأخصائيين في الصناعات الرقمية بالمعهد التقني الفدرالي العالي في زيورخ على تطوير العديد من التكنولوجيات الجديدة من أجل استعمالها في مجالات عملية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 07 يوليو 2017 - 07:30 يوليو,

لأوّل مرة، يتم بناء منزل، من مرحلة التصميم إلى استكمال البناء، بالإعتماد كليا على التكنولوجيا الرقمية. أما الهدف من التجربة فيتمثل في جعل تكنولوجيات البناء في المستقبل أكثر استدامة وكفاءة، مع زيادة مُرتقبة في الإمكانيات الإبداعية..

العملية انطلقت من خلال تكنولوجيا "ميش مولد" (Mesh Mould)، كما يُطلق عليها بالألمانية، المستخدمة من طرف إنسان آلي (روبوت) يبلغ ارتفاعه متريْن. ويتحرّك هذا "الإنسان الإصطناعي" بشكل آلي عبر مسارات كاتربيلر، ثم يُوصل بشبكة سلكية مملوءة بالخرسانة.

هذه التجربة يجري تنفيذها حاليا في مؤسسة التطوّر المستقبلي لتكنولوجيات البناء المستدامة (Nest)، وهو الموقع المُخصص للإختبارات والبحوث والتابع لشبكة المختبرات الفدرالية السويسرية في مجال علوم وتكنولوجيا المواد، والمعروفة بإسم "إمبا" (Empa)، والمعهد الفدرالي السويسري للتكنولوجيا والعلوم المائية (Eawag في زيورخ..

مع مرور الوقت، سيتم الإنتهاء من عملية التشييد في عام 2018، وسيكون هذا المبنى حينها عبارة عن منزل ذكي مرتبط بالشبكة العنكبوتية، كما تتوفر فيه تكنولوجيات أخرى.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة