تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

حالة الصومال مأساة إنسانية

فضلا عن الفوضى السياسية والعسكرية، تعتبر الصومال واحدة من أخطر البلدان في العالم على أمن وسلامة العاملين في المجال الانساني، ولم يبق إلا عدد قليل من المنظمات الإنسانية الكبرى التي تجرؤ على مواصلة العمل هناك.

زار المصوّر السويسري دومينيك نهر مقدشيو في أغسطس 2011، وتزامن ذلك مع تدهور الوضع الغذائي وتفاقم حدة المجاعة التي ضربت منطقة القرن الإفريقي. وخلال تلك الزيارة كان على موعد مع سكان تركوا يواجهون مصيرهم بمفردهم. (Toutes images: Dominic Nahr/magnum)