Navigation

حملة من أجل مشاركة أكبر للنساء في المعترك السياسي

مع اقتراب موعد إجراء الإنتخابات العامة في شهر أكتوبر 2019، يبدو أن الناخبين السويسريين يريدون المزيد من التمثيل النسائي في البرلمان. في الأثناء، يدور الحوار في أحد الكانتونات السويسرية حول هذا الموضوع تحديدا.

هذا المحتوى تم نشره يوم 03 أبريل 2019 - 12:00 يوليو,

في عام 1989، كان كانتون أبينزل رودس الخارجية أحد آخر كانتونين يُوافق على منح النساء حقّ التصويت على المستوى الفدرالي، على الرغم من أن هذا الحق قد تمّ الإعتراف به للنساء بالفعل وعلى المستوى الوطني منذ عام 1971. واليوم، تواصل النساء في الكانتون شن حملات من أجل تغيير الوضع الحالي، إذ ليس هناك بعدُ أي تمثيل نسائي ضمن تشكيلة الحكومة المحلية.

هذا العام، حققت نساء بالفعل تقدماً في انتخابات البرلمان المحلي للكانتون، ما سمح برفع تمثيلهن في الهيئة التشريعية إلى حوالي الثلث. في الوقت نفسه، سُجّلت زيادة في نسبة النساء المنتخبات لعضوية البرلمانات المحلية لكانتونات زيورخ وبازل المدينة ولوتسيرن.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.