تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

لقطات تاريخية من ذكريات كوفي أنان في سويسرا

كانت للأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي أنان الذي توفي في العاصمة برن يوم السبت 18 أغسطس الجاري علاقات وثيقة بسويسرا.

كان الدبلوماسي الدولي الذائع الصيت يصف مدينة جنيف بأنها بيته الثاني. فقد درس أنان في المعهد العالي للدراسات الدولية خلال عامي 1961 و1962، ومن ثمّ انطلقت مسيرته المهنية ضمن الأمم المتحدة من خلال التحاقه للعمل في منظمة الصحة العالمية. وفي نفس المدينة، التقى أيضا زوجته ناين، وهي محامية سويدية.

أقام المُواطن الغاني في جنيف ابتداء من عام 2006، أي بعد انتهاء فترته الثانية على رأس منظمة الأمم المتحدة. وبعد مرور سنة، أطلق "مؤسسة كوفي عنان" في المدينة الواقعة غرب سويسرا.

في وقت مبكر من صباح يوم السبت 18 أغسطس الجاري، رحل الرجل البالغ من العمر 80 عاما - الذي كان مُحاطا بزوجته وأبنائه في مستشفى بالعاصمة السويسرية - بهدوء عن عالم الناس بعد مرض قصير ألمّ به.

في تغريدة نشرها على موقع "تويتر"، قدم رئيس الكنفدرالية ألان بيرسيه تعازيه لعائلة أنان، واصفاً إياه بصاحب الرؤية الثاقبة وبالصديق الكبير لسويسرا، وأضاف: "اليوم، فقدت جنيف الدولية واحدا من أكثر المُدافعين عنها حماسة".

من جهته، وصف بيير موديه، رئيس الحكومة المحلية لكانتون جنيف كوفي أنان بأنه "صديق عظيم لجنيف وسويسرا".

أما مايكل مولر، المدير العام للمقر الأوروبي للأمم المتحدة في جنيف، فقال إنه شعر بالصدمة من سرعة تدهور حالة أنان، ووصف موته بـ "خسارة فادحة للعالم".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على
إنستغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك