تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

دانييلا التمتّع بالحياة إلى أقصى حد على الساحل الكيني

مغادرة سويسرا في سن التاسعة عشر لم يكن قرارا صعبا بالنسبة لدانييلا. واليوم هي تعتبر لامو وماليندي الواقعتيْن على الساحل الكيني موطنها، والأطفال الأربعة الذين تبنّتهم أسرتها. 

ربما تكون الفيلة هي التي استدرجت هذه السويسرية إلى إفريقيا لكن الاطفال الأربعة الذين تتراوح أعمارهم بين ثلاثة و18 عاما، هم الذين سمحوا لها بمد جذورها هناك.

وقد أنشأت دانييلا شركة تصنّع الحقائب اليدوية من أشرعة قوارب الصيد المعاد تدويرها، وتوفّر فرص عمل ذات قيمة للصيادين المحليين.