تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

رابحون وخاسرون هدفٌ ضد مرمى أوكرانيا؟

تمثل استضافة نهائيات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم لعام 2012 من طرف بولندا وأوكرانيا فرصة جيّدة كي يظهر البلدان في أبهى حلّة عبر وسائل الإعلام العالمية.

وفي الوقت الذي تسطع فيه أنوار الملاعب والمطارات في بولندا، تبدو الصورة أقل لمعانا في أوكرانيا، حيث يتناحر السياسيون، وتتعدد احتجاجات المعارضين والحركات النسوية، مما يهدد بتحول أضخم تظاهرة رياضية أوروبية إلى هدف بالخطأ في مرمى كييف.