تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

الدورة 47 رغم عدم اليقين.. صفوة المشترين يتدفقون على "آرت بازل"

افتتح أهم معرض للأعمال الفنية المعاصرة والحديثة فعالياته هذا الأسبوع في مدينة بازل شمال سويسرا رغم الأجواء المتلبدة بسبب الغموض الذي يلف الأوضاع الإقتصادية في أوروبا والعالم.

ففي ردهات معرض "آرت بازلرابط خارجي" الذي تُقدر قيمة الأعمال المعروضة فيه بحوالي 3.25 مليار فرنك سويسري (3.4 مليار دولار أمريكي)، يتنازع هواة جمع الأعمال الفنية اللوحات الغالية جدا وذلك بالرغم من التباطؤ المُسجل في مبيعات الأعمال الفنية بشكل عام. إذ شهدت أكبر دور المزادات العلنية في لندن ونيويورك في الآونة الأخيرة انهيارا حادا في مستويات مبيعاتها مقارنة بالسنوات القليلة الماضية.

رغم كل شيء، شحنت بعض أكبر أروقة العرض في العالم العشرات من الأعمال الفنية إلى "آرت بازل" حيث تصل قيمتها إلى عشرات الملايين من الفرنكات على غرار لوحة جاكسون بولّوك "الرسم بالتنقيط، رقم 21" (1949) المعروضة للبيع بـ 25 مليون دولار، ولوحة غيرهارد ريختر القماشية التجريدية "براغ 1883"، المعروضة بـ 20 مليون دولار.

وفي معظم الأحيان، يدّخر الباعة البعض من أفضل أعمالهم لأيام المعرض الذي يُوفر أجواء ملائمة للمبيعات والتسويق. وبالفعل، أكّد ممثلون عن حوالي 300 من المتاحف العامة والخاصة حضور التظاهرة السنوية.

عموما، يجتذب هذا المعرض الذي يتميز باكتظاظه، أصحاب المليارات والمشاهير والفضوليين من شتى أنحاء العالم. وفي العام المنقضي، بلغ عدد زواره ما لا يقل عن 98000 شخص.

تجدر الإشارة إلى أن الدورة 47 لمعرض "آرت بازل" انطلقت يوم الإثنين الماضي للمهنيين والمختصين، ثم تفتح الأبواب بوجه العموم يوم الخميس 16 لتتواصل حتى يوم الأحد 19 يونيو 2106.

(النص: جون هايلبرين، swissinfo.ch)