تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

تقنيات استثنائية وتكلفة باهظة زحزحة بناية تاريخية شرق سويسرا على مسافة 20 مترا

نُقلت بناية أثرية تقع في شمال شرق سويسرا ويعود تاريخ إنشائها إلى 140 عاما خلت نحو منحدر يبعد عن مكانها الأصلي بمسافة عشرين مترا. التلفزيون السويسري تابع الحدث ونقل مشاهد من وراء كواليس هذه العملية المُذهلة. (SRF/ swissinfo.ch)

لقد تقرّر نقل "قصر جاكوب" الكائن في سانت - غالن من مكانه الأصلي من أجل إفساح المجال لبناء مرفق خاص بالمسنّين. 

لإنجاز هذه العملية، كان من الضروري نقل نحو 2700 طن من المواد الخرسانية المسلحة بدقة متناهية تحسب بالمليمترات بواسطة مسارات فولاذية مدعومة بمكابس هيدرولية. وبالنسبة للمهندس رولف إيتن والفريق العامل معه، مثّلت العملية التي نفّذت يوم الأربعاء 16 أغسطس 2017 تحديا إستثنائيا. ذلك أن الموقع الجديد للبناية المتحرّكة يُوجد في مستوى أدنى من مكانها الأوّل. ومن أجل منع انزلاق هذه البناية التاريخية إلى الأسفل وخارج نطاق السيطرة، كان لا بد من استخدام تقنية خاصة.

استغرق الإعداد لهذه العملية أشهرا من التخطيط، وكان لابد من إزالة القبو (الدور السفلي) واستبداله بركائز مسلحة لدعم المبنى. 

وكما كان متوقعا، اجتذبت العملية أنظار العديد من الفضوليين والمتفرّجين. وفيما تساءل بعض السكان المحليين عما إذا كان الأمر يستحق كل هذه التكاليف، قال آخرون: أليس ربما من الأجدر، لو هدمت البناية؟. لكن في نهاية المطاف، تمت حماية البناية من الإنهيار، ولم يكن أمام مالكيها خيار آخر.

لوحدها، كلفت عملية نقل البناية من مكانها القديم إلى موقعها الجديد مليونيْ فرنك، ومن المقرر الآن أن تفتح هذه البناية التاريخية أبوابها لتقديم الرعاية للمسنّين المرضى بحلول عام 2019.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك