تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

انتظار بعد ضياع طالبو لجوء قُصّر في رعاية أسر سويسرية

فُصل شقيقان عن والديْهما أثناء رحلة فرارهما من أفغانستان. وبفضل منظّمة طوْعيّة، وجد خالد وخليل مجيدي منزلا جديدا في ضيافة أسرة سويسرية. (التلفزيون السويسري الناطق بالألمانية /swissinfo.ch)

حامد وخليل هما شقيقان من ضمن 1997 قاصر غير مرافق قدموا إلى سويسرا لتقديم طلبات للحصول على اللجوء، لكن هذا العدد لم يكن يتجاوز 235 شابا وشابة في عام 2010. وبحلول عام 2015، كان هناك عشرة أضعاف أعداد القصّر الذين جاؤوا يطلبون اللجوء من دون أن يكونوا مصحوبين ببالغين. ومنذ الإغلاق الجزئي لما يُعرف بـ "طريق البلقان" في عام 2016، تراجع إجمالا عدد طالبي اللجوء من هذه الفئة.

في عام 2016، شكّل القصّر غير المرافقين أكثر من 7% من العدد الإجمالي لطالبي اللجوء في سويسرا. في الأثناء، توفّر بعض الكانتونات مراكز لجوء خاصة بالقُصّر، وبالأسر غير المرافقة بكفيلها. ففي كانتون فريبورغ، على سبيل المثال، يحصل الاطفال على المساعدة في القيام بواجباتهم المنزلية، والتكيّف مع المحيط المدرسي، خصوصا وأن العملية التعليمية تتم بواسطة لغة غريبة عنهم. كما يتمّ تعليمهم كيفية الطهي والأكل الصحّي. كما يُوجد من بينهم من يحتاج إلى العلاج أو إلى دعم نفسي.

حامد وخليل مجيدي أُعيد ربطهما بوالديْهما بعد إقامتهما في سويسرا لمدة ستة أشهر. ويتواصل الشقيقان الآن بإنتظام مع والديْهما عبر الهاتف. ولكنهما يقيمان حاليا في ضيافة أسرة سويسرية، وقد حصلا على تصاريح إقامة مؤقتة للمكوث في سويسرا، حيث سيلتحقان بالمدرسة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك