Navigation

طموح أولمبي برعاية الجيش السويسري

يأمل الجيش السويسري من خلال ثلاثة رياضيين مُنخَرطين في صفوفه الفوز بإحدى الميداليات في دورة الألعاب الأولمبية الحادية والثلاثين التي ستقام في ريو دي جانيرو هذا الصيف. لكن مَنْ هم هؤلاء الشباب الثلاثة؟ وما الذي يعنيه ذلك بالنسبة للقوات المسلحة السويسرية؟ (SRF / swissinfo.ch)

هذا المحتوى تم نشره يوم 02 أغسطس 2016 - 06:00 يوليو,

منذ عام 2010، أنشأ الجيش الفدرالي وحدة خاصة تضم ثمانية عشر رياضي ورياضية مُحترفين يتدربون كأعضاء في الجيش السويسري لدعم النُخبة الرياضية. ويتم توظيفهم بناء على دوام جزئي بنسبة 50%، فيما تتلخص مهمتهم في التدريب وتحقيق النجاح.

وتقول يولاندا نيف، وهي مُتسابقة دراجات جبلية، إنه شرف عظيم لي أن أتدرب على يد الجيش، كما أن هذا يُمثل دعما معنويا كبيرا جدا، إضافة إلى أنه يمنح المرء قدرا لا بأس به من الأمن الإجتماعي والمالي.

بالرغم من التخفيضات الحاصلة في ميزانية الجيش، إلا أن أندريه بلاتمان، قائد القوات المسلحة السويسرية يحرص على الإحتفاظ بهذه الوحدة، مؤكدا وجود العديد من العوامل المشتركة بين الجيش والرياضيين المحترفين. إذ يتعين على الجيش أيضاً أن يحقق الإنتصار عندما يُضطر للقيام بإحدى المهام.

هذا الصنف من الدعم يظل مهما بوجه خاص للرياضيين في تخصصات تفتقر عادة إلى التمويل، مثل التجديف. مع ذلك، يُشير ماريو غير، إلى أن نصف المرتب الذي نتقاضاه لا يكفي للعيش. لكن، علينا كرياضيين محترفين أن نتوفر على روح المبادرة، كما يقول.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.